"رونق المغرب" يواصل تأطير الورشات القصصية بالمؤسسات التعليمية

احتضنت "ثانوية الإمام الأصيلي الإعدادية" (أصيلة)، مساء يوم الأربعاء 18 دجنبر 2013، فعاليات الورشة القصصية التي نظمها "الراصد الوطني للنشر والقراءة" بشراكة مع "الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة طنجة – تطوان"، وتهدف هذه الورشة إلى تشجيع الطاقات المبدعة وتحفيزها على القراءة والكتابة.
وانطلقت فعاليات الورشة القصصية بكلمة الأستاذ محمد اضريضر (مدير المؤسسة)، رحب فيها بالقاصة فاطمة الزهراء المرابط (مؤطرة الورشة) كما نوه بالمبادرة المميزة التي يقوم بها "الراصد الوطني للنشر والقراءة" من أجل تطوير الأقلام الناشئة على الصعيد الجهوي، كما شكر التلاميذ على اهتمامهم واستجابتهم المتميزة للمشاركة في هذه الورشة، مؤكدا على أهمية هذه المبادرة الإبداعية داخل المؤسسة التعليمية.
وقد شكرت للقاصة فاطمة الزهراء المرابط، بدورها إدارة المؤسسة على حفاوة الاستقبال والاهتمام بمثل هذه المبادرات التي تهدف إلى تشجيع التلميذ على الإبداع والقراءة والوعي الثقافي، كما عبرت عن سعادتها بالحضور بين تلاميذ المؤسسة التي شهدت بداية مسيرتها الإبداعية. ثم فتحت حوارا مع التلاميذ حول القراءة وأهميتها في حياة التلميذ، قبل أن تنتقل إلى الحديث عن تقنيات الكتابة القصصية وخصائصها، مستعينة بمقطع حكائي من "ألف ليلة وليلة"، قبل أن تشرع الأقلام الواعدة في نسج نصوص قصصية، تميزت بالحس الإبداعي والتنوع الحكائي والجرأة في تناول المواضيع المختلفة. وقد تناوب التلاميذ على قراءة القصص الناتجة عن الورشة التكوينية. وعرفت الورشة مشاركة الشاعر حسن الوسيني والكاتب المسرحي مصطفى البعليش، كما تخللت الورشة عرض مسرحي من أداء التلميذتين ضحى عياد وسعاد مختار، مما يدل على أن ثانوية الإمام الأصيلي الإعدادية تزخر بالطاقات المبدعة في مختلف المجالات الثقافية والإبداعية والفنية.
وتأتي هذه الورشة القصصية ضمن سلسلة ورشات نظمها "الراصد الوطني للنشر والقراءة" أيام 16، 17، 18، 19 دجنبر 2013 بثانوية عمر الخيام التأهيلية (وزان) تأطير الشاعر محمد العناز، ثانوية محمد السادس التأهيلية (مرتيل) تأطير القاصة فاطمة الزهراء الرغيوي، واختتمت الورشات بثانوية القاضي عياض التأهيلية (تطوان) تأطير القاصة فاطمة الزهراء المرابط.

صورة فاطمة الزهراء المرابط