على الهواء مباشرة

مرر على جبهته المتعرقة ورقة كلينيكس، ثم وضعها أمامه بمحاذاة الميكروفون
لوّح بكلتا يديه مرتعدا، كمن يريد القبض على خواء منفلت..
ضحك الجميع بسخرية
شرب من كأس أمامه ماء معدنيا
تحسس ربطة عنقه بتوتر
تنحنح.. اضطرب.. توعّد..
هَلل من على قُبة المسرح بعدما أزعجته أسئلة النواب:
ـ " لا أخفيكم سرا.. ضاقت بي السبل بعدما تلاشت الأماني في غفلة مني، وخانني الحظ والحلم معا".

صورة حميد الراتي
آخر المشاركات: