صلوات للشعر ... و ميلاد خاتمه

إلى صديقنا في عيد ميلاده
عثمان لوصيف :

ترانيم غياب
والشعر يشدو على أفق الشوق
يشرب قهوة الهوى
ويكتب بنار آلهة لم تكن في الوجود
يمزق التاريخ
و يعربد في الزمكان
من بعده شهوة العبث
وميلاد العناق
يحلم بصمت
يبزغ في صمت
يأتي ليذهب دون ثرثرة الكلام
مع ذكرى نبوة بعد خاتم الأنبياء
كل زهرة تنمو على شعره
كل وردة تهتف
كل حبر ينزلق إليه
ومنه
كل الأوراق له تبسط في الريح
والكمان المعذّب على أفق ذراعيه
والشمس
والقمر
يغرقان في ضجيجه المسكون بالصفاء
يبني دولة
كسيمفونية اكتملت وأعلنت السلام
وذكراه
كلهب يبعث الحياة في مرايا
وقصيدة تلتهب كالماء
لتخمد نار الشوق

رفيق جلول

صورة رفيق جلول