سيد التناقضات

إليك أخي الرجل الشرقي

كم أنت مليء بالتناقضات

عجبت من أمرك لساعات

وفكرت أين أصنفك بين الحالات

رجل متفتح في العلاقات

شجاع مؤازر في الآفات

متسامح لا تعترف بالأصول في الصداقات

من أجل أبنائك كم تقوم بالتضحيات

كيف لك أن تشرب الخمر ثم تتوجه للصلاة؟

كيف لك أن تصوم وتوجه لي تلك النظرات؟

كيف لك أن تخطئ وتعطي لناس خطابات؟

ألا تعلم أن الطيبون للطيبات؟

تحبس أمك,أختك,زوجتك,وابنتك بالعادات

وعندما تعشق تغرق حبيبتك بالوردات

تنتظر,تجن,تمرض,وتعاني الويلات

وفي أول نظرة إيجاب تبدأ الاختبارات

هل تكلمها أم تكتفي بالإشارات؟

هنا تعطيها على الفهم درجات

تدعوها وتلاحظ ماذا تطلب من مشروبات

هنا تعلم إن كانت بنت للزواج أم لنزهات

كيف لها أن تكون محترمة وتعرف تلك الحركات

لما لا تتقن كل الوصفات؟

إن فشلت فالامتحان فهيهات

تودعها و تودع الأخريات

حتى يأتي يوم وتتزوج من إحدى المراهقات

صورة فاطمة الزهراء الصمدي