شرفة

كانتْ هنا شرفة ٌ تزهو بطلّـتها :: وكان ثمّ زمان ٌ لم يعدْ زمنا

كانتْ ترشُّ على الدنيا مفاتنها :: فينتشي الكونُ أطياباً بها وهَنا

تُوقـّعُ الخطو َ أنغاماً فترشفها :: عيونُ عشاقها في لهفة ٍ وونى

هُنا هناك حياة ٌ ملؤها رغد ٌ :: وكان ثَمّ زمان ٌ لم يعدْ زمنا

صورة الياس قطريب