فأل سيء يا ولدي

في حلم:
أمي رأيت قرص دوار شمس،
تتساقط حباته، صفراء..
... وعلى ورقة تميل منكسة الرأس
نقط زيت..
وعلى الأرض بركة لزجة..
فال سيئ يا ولدي:
اليوم لا تخرج من البيت
وإذا اضطررت ...
خذ طريقا قصيرا
وامشي جانب الحائط
..............
..............
وكان هناك يا أمي، نمال لا تعمل كما العادة
محطمة القرون، لها عين مدورة.
حادة، تصطاد
بلا رحمة.
وعند الغيم سماء تشبه صفائح القصدير
كلما اصطدمت بها غيمة
رعد على الأرض
الحديد، و البشر.
..............
..............
وإن شيئا قد حدث يا أمي على جسدي
حذاء.. عليه غبرة طرقات أعرفها
يضغط على رئتي..
مساميره، أنياب ضبع تطحن الضلع
واني قد فتحت باب خيمتنا.. فكان السهل
لا ترفّ عليه ولو ريشة ..
وإني حاولت أن أصحو فكان لحاف الصوف
من صخر وسريري تابوت
..............
..............
..............
لم يعد ولدي من الحلم ... لم تعد تهز
البيت بالضحكة، لم تعد ولدي من الحلم .
خرجت شاهرا صدرا.. تغني
لا أحد يمشي جانب الحائط
لا أحد يختار اقصر الطرق
سوى العبد..
..............
لم يعد ولدي من الحلم
مع أقرانه راح سفير الحلم بالنعش.

نشرت في مجلة الف للكتابة

صورة مصطفى الشيحاوي