Error message

  • Deprecated function: Methods with the same name as their class will not be constructors in a future version of PHP; views_display has a deprecated constructor in require_once() (line 3157 of /var/www/vhosts/alwarsha.com/httpdocs/includes/bootstrap.inc).
  • Deprecated function: Methods with the same name as their class will not be constructors in a future version of PHP; views_many_to_one_helper has a deprecated constructor in require_once() (line 127 of /var/www/vhosts/alwarsha.com/httpdocs/sites/all/modules/ctools/ctools.module).

أيمن صادق

تاريخ الميلاد: 
13/01/1964
الجنسية: 
مصرى
بلد الإقامة: 
الاسكندرية
مجال الإبداع: 
الشعر
البريد الإليكتروني: 
aimansadek.alex@hotmail.com
الموقع الإليكتروني: 
http://aimansadek.maktoobblog.com/
سيرة ذاتية: 

أيمن محمد صادق اسم الشهرة / أيمن صادق
مواليد 1964 بمدينة الإسكندرية / مصر
جوال رقم 0020105127265 // 0020111222903
بريد اليكترونى aimansadek.alex@hotmail.com
-عضواتحاد كتاب مصر
-عضو رابطة الأدب الإسلامى العالمية
- عضو جماعة الفنَّانين والكُتـَّاب ( لاتيليه الإسكندرية )
-عضوهيئة الفنون والآداب والعلوم الأجتماعية
-عضو منتدى الشعر العربى
- عضو أمانة مؤتمر أدباء مصر 2010/2011
= نشرت قصائده معظم الصحف والمجلات المصرية والعربية
= كتب عنه فى عدد من المعاجم منها:-
معجم البابطين للشعراء العرب المعاصرين ،شعراء الإسكندرية المعاصرون"عن المجلس الثقافى البريطانى" ،ملتقى الشعراء العرب ،قرنفلة لسيدة البحار-شعراء من الإسكندرية-،دليل اتحاد كتاب مصر ، معجم أدباء الأقاليم ، مختارات من الشعر العربى فى القرن العشرين
= قدم دراسات عنه كل من :-
أ.د/محمد زكى العشماوى ،د/محمد عزيز نظمى ،د/محمد زكريا عنانى ،
د/كمال نشأت ،د/عبد اللطيف عبد الحليم ،د/السعيد الورقى ،د/فوزى خضر ، الشاعر/أحمد سويلم ، أ/محمود عبد الصمد زكريا ،أ.د/يوسف نوفل ، أ.د/الطاهر مكى ، د / أحمد جاد .... وآخرون
= الإصدارات :-
- سمريات / شعر / منتدى الشعر العربى / 1996
- سمر وحلم النوارس / شعر / هيئة الفنون والآداب / 1996
- الموت على قارعة النشيد / شعر / دار نشر الثقافة / 2001
- حمع وتحقيق الأعمال الكاملة
للشاعر/ عبد المنعم الأنصارى / دار الوفاء/ 2006
- من نشيد الأنشاد الذى إلى سمر (سِفْرٌ أوّل) شعر
- سِفْر الأرق شعر

- من نشيد الأنشاد الذى إلى سمر ( سفر ثان ) شعر
- من نشيد الانشاد الذى إلى سمر (سفر ثالت ) شعر

نماذج من أعماله: 

"هوامش على دفتر الثورة" من نشيد الأنشاد الذى إلى سمر
شعر / أيمن صادق - الإسكندرية
(1)

يا واحدتى
أتهجّى فيكِ خلاصى
فامتشقى وطناً
لتزودى ..
عن عمرى المتخثِّر تحت نعال العسكرْ
فأنا تَعِبٌ
وأحاول أن ..
يتبرَّأ موتى ..
لا أكثرْ

(2)
يا واحدتى
قد غرَّبنا الوطنُ المنهوكُ
بسوس الظلمِ ..
ودودِ الإذعان ِ
فتعالى..
نستغفرْ عن هذا الإذعان ِ
حتَّى لا ينخر هذا السوسُ
... ضمائرَنا

(3)
يا واحدتى
لو كان معى ... مصباح علاء الدينْ
( أيُّووووهْ !!!! )
لطلبت من العفريتِ وطيناً
يهزج فيه عصفورٌ أخضرْ
يتقافز بين نوافذه
لا "يقفصه" العسكرْ
ويغنى..
كيف يشاء

وحيث يشاءُ .. وفوق يشاء
وتحت يشاءُ
وعند يشاءُ
وبين يشاءُ .. ووقت يشاءُ
وحين يشاااءْ
لا يخشى المخفرْ
( أيُّووووهْ )
لو كان معى مصباح علاء الدينْ
لطلبت من العفريت وطينا ً..
لا يُقهرْ
(4)

يا واحدتى
الجوع تمطَّى فى وطنى
وتخثَّرت الأحلامُ على مليون رصيفْ
والناسُ تعضُّ حواصلَـَها
يتسرَّبُ منها العمرُ خريفاً ..
بعد خريفْ
تتراشق كلَّ مساءٍ كبوتَها
والليل تليَّلَ أنياباً ...
ونزيفْ
وأخاف .. أخاف على وطنى
أن تهجره الأطيارُ ..
لأجل رغيفْ

(5)
يا واحدتى
هُمْ قوَّادونْ
العسكرُ قوَّادونْ
وغشَّاشون و نصَّابونْ
ولصوصٌ نخَّس سيَّدُهم خُبزى...
وغدى
باعوا أثداء نجومى للغرباءْ
جعلوا كلَّ الأيام شقاءْ
وجميعَ فصولِ العمر شتاءْ
العسكرُ ..
يختانون ضميرَ الفجرِ ..
يستحْيون رجالاً قبل نساءْ
العسكرُ هُمْ
غضبُ الرحمن على الجبناءْ

(6)

يا واحدتى
أتدلَّى من وطنى
وطنى ..
يتدلَّى من نعل العسكرْ
كونى رَحِماً
كى أنطفنى وطنا ًأطهرْ

(7)

ياواحدتي
أحتاج هواءْ
أحتاج هواءْ
فالحلم تخثّر في رئتي
والعمر تشرَّد بين مداراتٍ من دون سماءْ
ونشيدي..
تزكمه نشراتُ الأخبارِ المعطوبة
تحت سريرِ شيوخ النفط.. وأحبار الدولار
تزكمه.. فتوى الجهلاءْ
أحتاج هواءْ
فالعمَّة نخسها مولانا للغرباء
وتذأّب في غدنا جوعٌ
لن يُفلت من فكيه سلطانٌ
أو يرحم مخلبه الفقراءْ

ياواحدتي..
أحتاج هواء

من غيرك يمنحني رِئةً
ووُطَيْناً..
ليس يُخَنِّثُه خوفٌ
وغداً لا يُنكرُني..
وفضاءْ

(8)

ياواحدتي

فسق الوطن المسروقُ

بعفةِ أحلامي

فتقوّد تاريخٌ

يخصيه..
ظلمُ الحكَّامِ

(9)
ياواحدتى
العالم من حولى
(تزوير ٍ فى تزويرٌ فى تزويرا)
فالسارق أصبح( مأمورا)*
والكاهن أصبح مأجورا
من ليس معى
إمـَّا ضدى .. أو (محظورا)
يا واحدتى
سأزوِّر فى تاريخ النحوِ
فأنصب مرفوعا
أو أكسر منصوبا
أو أرفع مجرورا
كى أصنع يا مولاتى دستورا
فالعالم من حول
قد أصبح ماخورا
*كادر وظيفى بوليسى

(10)

ياواحدتي
لم تغرق بعْد سفينتُنا
مازالتْ..
تسكُنُها الفئرانْ
لكنَّ رياحاً خائنةً
تتدافعها نحو الأسوأْ
والمِقود في كفِّ القرصانْ
عفواً..
أعني ال..ربانْ
يتملَّقه
بضميرٍ مثقوبٍ للَّا .. مَرْفأْ
والفئرانْ
عفواً..
أعني الجرذانْ

عفواً.. عفواً
أعني الكُهّانْ

نتعاطى فتواهم لصاً..لِصّا
وننام.. ننام بلا أجفانْ
وننام.. ننام ولا نعبأْ
فلقد أفتى الكهانْ
أن الرُّبانَ
هو "الموحود" بسرِّ الحكمة.. والبرهانْ
ولقد عقمتْ كلُّ النسوانْ
إلّا..
أم الربانْ
وجميع رجال القرية..
قد صاروا خصيانْ
إلَّا..
ابن الربانْ
فهو المعصوم إلى أن يصبح مرحوماً
ويعيشُ يعيث ولا يخطئ

هأْ ْ.. هأ ْْ.. هأْ ْ
هأْ ْ.. هأْ ْ.. هأْ ْ

ياواحدتي
ما أغرب تقوانا
ما أغرب فتوى الكهان

هئ ْ.. هئ ْ.. هأْ ْ
هئ ْ.. هئ ْ.. هأْ ْ

ما أضيعنا..
إن لم نبدأ

***