Souvenir au repos de l’océan/قد أشيخ في وهم الريح




قد أشيخ في وهم الريح
نص لمحمد اللغافي
ترجمة: ليلى ناسيمي



Texte de Mohamed Loughafi
Traduit par Laila Nassimi


 

Il se peut que je vieillisse dans l’illusion du vent,
Alors que je garde encore, plus heureux que mon cœur,
un souvenir d’une image embrasser par l’éclat.
Elle fut tel une magnifique balle perforant les côtes vers un atterrissage temporaire.
Agiter d’une immense et lamentable perturbation,
La terre se remet de ça pénible douleur.
Face a une chouette épargnée des chasseurs,
Je fus luisant,
Je fus fou, face à la nuit.
Et sur mon corps fin s’allongeait un sein en flores.
J’aurais voulu être une pétale à la dimension des sentiments, couvrant ton cœur..
Quelque jour,
Et elle passa frôlant le déracinement du vent.
Partageant entre nous ce qui me reste de révolte que je puisse retarder mon départ à l’enfer de ton exile.
Puis dis moi,
Comment peut on gaffer et confier nos murmures à leurs grasses oreilles ? !
Comment les oiseaux nous imprègnent ils de soupire avant que nos moment d’asile nous rejettent ?
Je ne savais pas que ma plais prendra des millions de fois la dimension de la terre.!!


قد أشيخ
في وهم الريح
وما يزال في حوزتي أكثر انشراحا
من القلب
ذكرى صورة
عانقها الومض كانت مثل
رصاصة بهية
اخترقت الأضلاع
الى مستقر خارج الحين
فأرتج ارتجاجا ...فادحايندمل وجع الأرض
صوب قبرة لم يرها الصيادون
كنت مشعا
معتوها يقابلني الليل
وعلى جسدي النحيل
تتضاجع النهيدات المتبرعمات

وددت لو كنت
ورقة عشب بحجم العواطف
أظلل قلبك

أيام...ومرت محادية
غربة
الهواء
قاسميني
ما تبقى من التدمر
حتى أؤجل السفر الى
جحيم بعدك
ثم
قولي لي
كيف
نستطيع أن نورط همسنا
بين شحم أذانهم
كيف نجعل الطير
يرشنا
برذاذ الأهات
قبل أن
تبصقنا اللحظات اللاجئة
لم أكن أعرف
أن جرحي سيمتد بملايين المرات
بحجم الأرض
صورة ليلى ناسيمي

التعليقات (2)

يرشنا
برذاذ الأهات
قبل أن
تبصقنا اللحظات اللاجئة
لم أكن أعرف
أن جرحي سيمتد بملايين المرات
بحجم الأرض
المترجمة الجميلة ليلى ناسيمي مع الود
للترجمة لها مذاق ونكهة خاصة حين يترجمه فاتنة
لانها تمنح النص مزيجا من الجمال وحب الطير والارض
نص جميل بالرغم من اني لا اعرف اللغة المترجمة منه
تمنياتي لك بالابداع والموفقية
تقبلي فائق احتراماتي
بدل رفو
www.badalravo.net
صورة بدل رفو المزوري
الاستاذ بدل رفو المزوري
اتشرف بالمصافحة والمتابعة
فقط احببت ان انوه الى كون النص العربي هو الاصلي وكاتبه هو الشاعر محمد اللغافي اما الترجمة فهي باللغة الفرنسية وهي محاولة مني ارجو ان ترقى الى روح ومعنى النص العربي الاصلي
شكرا للقراءة وتقبل صادق الود
صورة ليلى ناسيمي