Error message

  • Deprecated function: Methods with the same name as their class will not be constructors in a future version of PHP; views_display has a deprecated constructor in require_once() (line 3157 of /var/www/vhosts/alwarsha.com/httpdocs/includes/bootstrap.inc).
  • Deprecated function: Methods with the same name as their class will not be constructors in a future version of PHP; views_many_to_one_helper has a deprecated constructor in require_once() (line 127 of /var/www/vhosts/alwarsha.com/httpdocs/sites/all/modules/ctools/ctools.module).

وضحكت عليك..!

وضحكت عليك !
حدث هذا منذ حوالى أربعة أعوام ؛ كانت السيدة الأنيقة فى الخمسينيات من عمرها تبدى لوعتها وأسفها من غلو اتعاب الطبيب ، نظر الطبيب الى الفتاة الشابة التى كانت تصاحبها ، تبسم وقال لها :
هل توافقين على كلام المدام يا آنسة ؟
نظرت السيدة إليها وقالت ابنتى شيرين !
أهلا وسهلا
تبسمت الآنسة وهزت كتفيها دون أن تنبس .
تأثرالطبيب بكلام السيدة وأعتبر أن ما جاء على لسانه من طلب أتعاب يعتبر لاغيا أو شبه لاغ ، تحركت السيدة بكلام أكدت به علو أصلها وفصلها ، وكثرة أقاربها المديرين ورؤساء مجالس الادارة المنتشرين فى أكبر الشركات ، تركت أثرا فى نفس الطبيب ، أحيت فكرة فى نفسه طالما تمنى أن تتحقق ، شباب هذه الأيام يعانون من البطالة ، ليس لقلة فرص العمل ، وإنما للتعتيم والأنانية التى نعامل بها بعضنا البعض ، كل مسئول صار يفترض أنه صاحب ا لشركة والمهيمن على كل أوضاعها ؛ بل وكأنه مالك لها ، تمنى أن يعثر على وظيفة لأحد أقاربه ، فأصحاب الوساطة والحظ ، هم الذين يحصلون على الوظائف هذه الايام !
وها قد جاءته الفرصة ..
***
بعدها بأيام ، دخلت السكرتيرة وقالت للطبيب بتأفف :
السيدة التى كانت هنا بالمرة السابقة تقول أن المرسيدس واقفة فى الممنوع ، والخادمة بداخل السيارة ، وتريد أن تنتهى بسرعة .قال لها بهدوء :
دعيها تدخل
هذه المرة جاءت السيدة وحدها ، تذكر أن يفاتحها وأن يطلب منها أن تبحث لابن أخته أو ابن أخيه عن عمل ، اغتقد أنها سوى تلبى طلبه مسرعة ، وخصوصا أنه لم يطالبها بأى أتعاب ..
قال للسيدة :
أريد أن أحدثك فى شىء ...
انتبهت له السيدة ، وقالت :
أكيد بخصوص بنتي !
بنتك ؟!
نعم شيرين التى جاءت معى فى المرة السابقة
أومأ كانما يتذكرها ، آه آه.. أجاب ..كيف حالها ؟ لماذا لم تأت معك اليوم؟
مشغولة شوية ، معها واحدة صاحبتها . يبدو أن الموضوع الذى تريد الحديث فيه مهم
يعنى .. مهم طبعا ..
لازم عندك عريس لشيرى !!
نعم نعم شيرى تستاهل كل خير ..العرسان كثيرون..ولكن!!
ولكن ماذا؟
أريد أن أحدثك عن ابن اختى ..
هل هو العريس؟ أكيد جاهز.. طالما ابن اختك..
لا لا ياسيدتى ..أنا أقصد شيئا آخر !
شيئا آخر ! وماهو ؟
أبحث له عن وظيفة
أسقط فى يدها ، يبدو أنها من الصنف الذى دأب على ركوب الدور وقالت :
أوكى ..جهز لى اوراقه ؛ ال cv ، وسوف آتى لآخذها فى المرة القادمة ..
انتظرى قليلا لتأخذيها معك ..
جهزها على مهلك وسأرسل لك من يأخذها غدا ...
هكذا ؟
نعم نعم أشكرك يا دكتور ...سلام !!
***
فى اليوم التالى جاء رجل وأخذ الأوراق ، لم يتلق الطبيب ردا بعد شهر ، انتظر شهرا آخر ، عندما أدركه اليأس تناسى الموضوع آسفا ، تعود ألا يتعلق كثيرا بكلام الناس ، من الممكن أن يسقط نصفه بسهولة ، لأنه لامردود حقيقيا له ، أتت السيدة بعد أسابيع مهللة :
لقد كلمت لك الرجل
الرجل من ؟
العضو
العضو؟ أى عضو ؟
كما قلت لك سابقا بخصوص توظيف الولد ..هل نسيت؟
أشكرك
ولكن أريد أن تكمل خدمتك لى
أى خدمة ..
أن أكمل العلاج لأن هناك نتيجة حسنة
جميل جدا
بدأ الطبيب فى عمله ، وانتهى منه ، لم يتقاض أتعابا من السيدة الأنيقة مثل المرة السابقة ؛ على أمل أن تبشره بالوظيفة التى لم يرها منذ هذا اليوم الذى مر عليه أكثر من أربع سنوات .
***

صورة د.رضا صالح