وجوه الفيوم 2000 / رؤية جديدة




وجوه الفيوم  2000 / رؤية جديدة
محمد الطلاوي


عندما رسمت وجوه الفيوم القديمة منذ ما يقارب 2000 عام رسمت لأشخاص يحلمون بالخلود وقبل اكتمال الألفية الثانية / عام 2000 بعدة شهور ظللت أتفرس وجوه الكثيرين ممن حولي قاطني الفيوم لأري كيف يمكن رسمهم الآن . لم أجد غير وجوه معذبة لاتملك حق الحلم حتي صرخاتهم لا تخرج الا من شفاه مزمومة في صمت منكسر .

هكذا بدأت الفكرة وسألت نفسي لماذا لا ترسم تلك الوجوه ؟ وطبعا ستبقي حتي عام 4000 م - وسنكون نحن وقتها قدماء المصريين - وسيبحثون أيضا عن تأويل لتلك الوجوه فأخذت القرار برسمهم كما أراهم وأنا ايضا واحد منهم رأيتهم في نظراتهم شاخصين ولكن لاينظرون ابتسامتهم فرت منهم تبحث عن مكان آخر تحط عليه وجدتهم جميعا تقريبا يرتدون ملابس واحدة /السترة ذات النصف رقبة و يفضلون ان لايكون لها أكمام بحثت فيهم كمصريين متنوعين المستويات والعقيدة وعند الانتهاء من رسمهم فلم استطع أن أميز بين عادل وربيع ووديع ومحمد ولا سالي ولا هلة وجدتهم يحبون لونين اما الأزرق البارد أو البني العتيق ومن تحرر منهم لاختيار لون آخر فاختار اللون الزيتي الذي بداخله زرقة النيل وممزوج مع البني وجدت منهم أطفال اختارو المشيب لطفولتهم في النهاية قلت لن يفرضوا علي اختيارتهم ساختار انا وكانت فيروز تغني ( شادي ) بحثت عنه وصممت أن يكون ذلك الوجه مبتسم وبلون أخضر واتجاه نظرته لهم علهم يشاهدون بسمته الآتية لهم .
بعد ذلك اللهاث من معاناتي معهم حملتهم لأتلييه القاهرة لعرضهم في فبراير 2000 وكانت الوجوه هناك نفس الوجوه التي رسمتها .

بمناسبة تشابه الوجوه :
أطلق علي وجوه الفيوم التاريخية هذا الاسم لأن النسبة الكبيرة منها اكتشفت بمقابر الفيوم وقد تم اكتشاف بعض من هذه الوجوه بصعيد مصر واماكن متفرقة أخري .
 وجوه الفيوم 2000  :

   
   
   



http://eltlawey.wetpaint.com
الفنان التشكيلي / محمد الطلاوي
وجوه الفيوم 2000 الأعمال الفنية

صورة محمد الطلاوي

التعليقات (18)

بكل بساطة يمكن تبين ذلك التشابه الذي يتحدث عنه الفنان الكبير الصديق محمد الطلاوي
في نظرات العيون التي تنظر للبعيد
متأملة .. مترقبة  .. متحفزة ،
تنظر للمجهول ..تنظر لليوم ، وتنظر للغد في تساؤل 
ماذا أنت صانع بنا ، وماذا نحن صانعون فيك 
الفنان الكبير محمد الطلاوي
فقط أردت أن أرحب بك في الورشة نيابة عن الصديق العزيز أحمد يحيي
ونيابة عن كل محبي الورشة 
ثم عن نفسي 
فكم تسعدني لوحاتك 
ويسعدني لقاؤك  
صورة شوقي عبد الحميد يحيي
الصديق الجميل شوقي عبد الحميد
معذرة للتأخير حيث أنني لم أدخل علي النت الا الأن منذ ما يقارب الأسبوع للأسباب المرضية التي تعرفها
سعدت جدا بتعليقك وترحيبك وكذلك الأخ أحمد يحيى وانا أعي تماما كم عايشت تلك اللوحات بالاتيلييه أيام عرضها أو أثناء تواجدكم بالفيوم وسأظل أقول أننا جميعا في مرآة هذه اللوحات وكنت أجهز لموضوع مشاركة أخري عن (سيف بن ذي يزن ) لولا ما حدث من ظروف صحية وقريبا جدا سأشارك بهذا الموضوع وليت الأيام تعود
محمد الطلاوي

صورة محمد الطلاوي
الأستاذ محمد الطلاوي
هي رؤية جديدة تحمل معها الحزن
كثيرا ما نتفرس في الوجوه نحاول قراءتها
نتوه بين الملامح
نقرأ العين والشفاة
رغم ذلك نخدع كثيرا
فالكثير من الوجوه خادعة متسترة بأقنعة 
هل يمكن أن نخترق تلك الأقنعة 
لا أظن 
أفشل كثيرا في قراءة الوجوه تماما كما أفشل في قراءة الفنجان 
رغم ذلك تسحرني العيون وأبحر في القراءة فيها 
كما يسحرني فن البورتريه 
شكرا لإبداعك  
صورة فاطمة محسن
الأخت فاطمة محسن
سعيد بتعليقك الذي يحمل بين طياته مرار وألم وجه من تلك الوجوه
اعتقد أننا جميعا لا نتوه ولا نخدع بل جبلتنا الحياة علي العيش بين طيات الريبة /
لي رأي في مسالة : 
 ( فالكثير من الوجوه خادعة متسترة بأقنعة 
هل يمكن أن نخترق تلك الأقنعة 
لا أظن )
فنان البورتريه لابد أن يكون قادر أو بمعني اصح لديه القدرة في الإحساس بما يتكون لديه من انطباع يعكس إن جاز القول ما تخفيه تلك الأقنعة /ليس بالمهم أن يكون كاميرا تنقل ما تراه بل ما يحسه /وأنت لم تكوني فاشلة في قراءة الوجوه - عامة- كما تعتقدين لأنك بالنهاية صنفتيها بأنها أقنعة وخادعة
صورة محمد الطلاوي
الفنان الكبير محمد
طبعا المقدمه رائعه جعلتني أولا أتلهف لرؤية الصور
وثانيا أعطتني أسسا لرؤيتك الواقعيه
وفي الحقيقه أنا رأيت فيها جميعا ما تكنه صدورهم جميعا
مضافا الي كل منهم رؤيتك لهم
فروحك ممزوجه مع أرواحهم
في رؤيه وسفر الي داخل الاعماق
فدمت مبدع
صورة فاتن البقري
تحياتي لك فاتن
هكذا نحن وانت عام 4000 م سنتحول لوجه واحد يحمل بين تقاسيمه ما أحسستي به وما عايشتيه من توحدهم فاطبعوا بداخلك صرخة لانقوي عليها
سعدت جدا بغوصك داخلهم ثم طفوك برؤية شاعرية
ودمت ودامت لك ذائقتك الانسانية
صورة محمد الطلاوي
الى الفنان الجميل / محمد الطلاوي
شايف وشي فيهم كلهم ، ولما حاولت ألاقي شئ يفرق أقدر بيني وبينهم ما لقتش غير فرق واحد أني برضه شبهم ومنهم أيضاً 
دمت لنا 
 

صورة محمد شاكر إبراهيم
الفنان الإنسان / محمد الطلاوي

تذكرت وأنا أطالع هذه الوجوه قصيدة بعنوان ( كل الوشوش ) كتبتها منذ سنوات
ويسعدني أن ألتقي بك إن شاء الله يوم الخميس القادم بقصر ثقافة الفيوم لأهديك نسخة من ديوان ( أم أحمد المصرية ورئيس الجمهورية ) والذي سجلت فيه هذه القصيدة
وأذكر لك هذه القصيدة بالتحديد لأن فيها رد علي سؤال تطرحه كل الوشوش التي رسمتها
وأسمح لي أن أسجل لك هذه القصيدة للتاريخ علي صفحتك

كل الوشوش ؟؟؟
ـــــــــــــــــــــــــــــ
من كام سنه ..
ف ليالي خاليه من الهنا
لميت ورق
ورسمت فوقه وشوش كتير
ونويت خلاص أعشق وأطير
علقتهم
فوق الجدار
وباقوا لي دار
أسهر معاهم كل ليل
وأفرح عشانهم بالنهار
صدقتهم
وعشقتهم
وأهرب بشوقي لحضنهم
ماالقاش إيدين بتضمني ؟؟؟
أرسم إيدين وأضمها
ماالقاش عيون بتحبني
أرسم عيون وأحبهــــا
وأرسم ودان تسمع آهاتي كلها
وأرسم شفايف تبتسم
وارسم مشاعر تتقسم
علي قلبي بس
عشان يحس
بإنه عاش
وأرسم ملامح لإندهاش ولإنتعاش
وألقي الوشوش محتاجه إسم
أنقي أغلي وأحلي إسم
أبدر مشاعر قلبي فيه
وآناديها بيه
وألقي الوشوش متلونه
مع إنها مرسومه فحم ؟؟؟
وبسرعه أجري أحضن ورق
وأفتكره لحم ؟؟؟
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ويعدي يوم بيجر يوم
وف ليلة جاتني الريح تزوم
وأتفتحت كل البيبان
سقط الورق من ع الحيطان
وأتمزعت كل الوشوش
ظهرت مسوخ من غير روتوش
كشفت لي سر المهزلة ؟؟؟؟؟؟؟
إني عشان أعشق وأدوب
وأضمن لأحلامي الهروب
رسمت ياما وشوش كتير
لكن
نسيت
أرسم
قلوب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ــــــــــــــــــــــــــــ

هذا ياسيدي الفاضل مالمحته في كل الوشوش التي تفضلت برسمها
إنها مثل الوشوش التي خدعت نفسي بها سنوات طويلة
وشوش
لشخصيات بلا
قلوب
؟؟؟؟؟
دمت رائعا
وفنانا مبدعا

زينات القليوبي


صورة زينات القليوبي
الأخت زينات القليوبى
تحياتى

ويعدي يوم بيجر يوم
وف ليلة جاتني الريح تزوم
وأتفتحت كل البيبان
سقط الورق من ع الحيطان
وأتمزعت كل الوشوش
ظهرت مسوخ من غير روتوش
كشفت لي سر المهزلة ؟؟؟؟؟؟؟
إني عشان أعشق وأدوب
وأضمن لأحلامي الهروب
رسمت ياما وشوش كتير
لكن
نسيت
أرسم
قلوب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
أسعدتنى قصيدتك وأيضا يسعدني إهدائك ديوان  ( أم أحمد المصرية ورئيس الجمهورية ) وفى إنتظاره .
جميل جدا تلك الصورة الختامية  للمشهد الأخير ، والذي يشعرك بسرعة الحدث مع سرعة الريح ، والبطئ والهدود والإقرار بنسيان رسم محتوي القضية التي تكمن في الجوهر لا الشكل
 أدام الله لنا قلمك وإبداعك
وأهلا بكم بقصر ثقافة الفيوم وبين إخوانكم
محمد الطلاوى
صورة محمد الطلاوي
هذه العيون التي تخترق نسغ الزمن ببريقها  المتوهج بما لا يعد من الألوان البكر... هذه العيون المتسعة ككون لا ينتهي إلى حدود معلومة والتي تواجهنا بموتنا.... هذه العيون المكتنزة أسرارا تدعوك ملء تشفيها المحبب إلى الروح لفك شيفراتها... هذه العيون المختزنة حزنا نذرنا إليه منذ بدء الخلق... كيف يحدث أن لا يخجل السيد الموت من تحديها أم أنها التي تراوغه ملء عنفوانها فيموت الموت ألف مرة وتظل هي المغنية لعظمة أرض لن تكف عن أن تكون أغنية الفجر الإنساني مهما كانت مؤامرات هذا الزمن عليها دنيئة....  شكرا لريشتك التي تنثر ضوءا هو مهما اختزل مساحته لا يرضى بأن يكون غير باهر للروح الباحثة عنها في وجوه الذين سيصمدون إلى ما لا يقدره غير رب الكون...
دمت فنانا فنانا    
دمت أخي
سؤال سؤال سؤال قبل أن أذهب وأكيد أن الدكتور أحمد يحيا سيغضب لأنه يكره المزاح : هل هل هل تعلمني شيئا من مبادئ الرسم... (لا تغضب يا سيدي مدير الورشة: قليل من المزاح لن يضر... أليس كذلك أستاذي محمد؟)
صورة آسية السخيري
الفنان الإنسان محمد الطلاوي

كنت سأذهب إلي الفيوم لأن لي فيها أهل وأصدقاء ومريدين للشعر والشعراء
آما اليوم فأنا أذهب إليها لأنك فيها .. حتي لو لم يكن لي فيها أحد ؟؟؟
هذا لأن فنان مثلك يحمل كل هذا الألق والعبق ..
يستحق منا أن نسعي إليه حتي وإن كان في آقاصي الأرض
أحيي فيك مصريتك الشديدة العمق .. الموغلة في البعد الإنساني
لكل مايطرح آمامك من رؤي فنية .. تراها بعين جمال روحك المحبة
فتضفي عليها آبعادا رائعة .. وصفاءا نادر الوجود ..
وإسمح لي أن أسجل عميق إعتذاري ..
حيث أن لوحاتك أرسلت لي رسالة فتحت علي قلبي
أبواب الذكري .. التي كنت أحسبني قد نسيتها ؟؟؟
والواقع أثبت أنها كانت دائما هناك .. تنتظر فقط لحظة .. نزع الفتيل ؟؟؟
لذا .. سارعت بردي الذي حمل تسرعي أو بمعني آخر إنفجاري ؟؟؟
ومع أني قد كانت لي محاولات في بداياتي ..
مع الرسم الذي أخذ من سنوات الصبا وقتا رائعا ..
 أصبحت أبتسم كلما تذكرته ..
حيث يأتي حاملا  .. عطر الشباب ومرحه .. وتطلعه .. وتأمله ؟؟؟
كم كنت أجلس .. تحت ( تكعيبة العنب ) لأرسم وأنا سابحة في عالم من الآلوان
وكم كنت أتفنن في مزج الألوان لأستحدث لونا خاصا ..
تراه بصيرتي ولا يراه بصري ؟؟؟
والآن يا أخي أفقدتني السنون .. كل الألــــــــــــــــــوان ؟؟؟
فما عدت أري سوي هذا اللون الواحد المتكرر الغريب الذي فرض نفسه علي مشاعري
وعلي بلادي .. وآمتي .. وحياتي  .. وأظنك تعرفه ..
نعم ياسيدي أنه ( الرمادي )
هذا اللون الذي بات يكسو عالمنا الخارجي ..
ومع الإصباح .. أمتدت سحاباته لتغتال ماتبقي لنا من ألوان زاهية نحتفظ بها داخلنا
في مكان ظننا أنه لن يستطيع إختراقه
ولكنه مع الآسف .. إستطاع أن يخترقها .. ويغتالها ؟؟؟

وعود .. ( لبورتريهاتك ) الرائعة التجسيد
لهذه الحاله التي تعترينا جميعا كشعب  ؟؟؟
حاله .. أصابت كبيرنا وصغيرنا علي السواء ؟؟؟
أنظر إلي وجوه الأطفال فألمح فيها الكهولة .. والحزن .. والفزع .. والخوف من مجهول آتي لا محالة .. ليقطف أخر ماتبقي من وميض أو بارقة أمل  ؟؟؟
أنها ليست وجوه قديمة ولا جديدة ..
أنها وجوه عاكسة لما بداخلها من رهبة .. وتوتر .. وقلق ؟؟؟
إنها ليست وجوه الفيوم 2000
إنها وجوه المصريين .. 2008
كلها وجوه ماتت قلوبها ..
حين أغتالوا فيها الأمل .. وهو بعد جنين في رحم المشاعر ؟؟؟
لا أعرف ياسيدي
هل سنعيش ليوم تعود فيه الآمال إلي تلك القلوب
والآلوان إلي هذه الحيـــــــــــــاة ؟؟؟
والإبتسامـــــــة إلي هذه الوجوه ؟؟؟
يعتصرني الألم كلما أفقدوني الأمل ؟؟؟
ليس من أجل قلبي ولا حياتي ولا وجهي
لا ياسيدي
بل لأن هذه الوجوه التي رسمتها أنت .. حتي دون أن تراها ؟؟؟
هي وجـــــــــــــــــوه
أبنائــــــــــــــــــــــي
وآحفـــــــــــادي ؟؟؟


زينات القليوبي
صورة زينات القليوبي
العزيز الفنان محمد
ليست هذه الوشوش يا عزيزي من 2000 سنة
لكنها وشوش المصرين الآن
ليس فيها ابتسامة
ليس فيها أي آمل
كم هي معبرة تلك الوشوش
وكم أنت فنان حقيق
وكم يسعدني أن أراك تنير وتبدع
فهذا وحده بعيدا عن الوشوش ....... ما يزرع الأمل ويبث البهجة
صورة شوقي عبد الحميد يحيي
الأخ والصديق العزيز شوقي
نعم إنهم وجوه الفيوم عام 2000 / لأشخاص حقيقيون متواجدون وعاصروا الألفية الثانية ، يسجلون للتاريخ ملامحهم وواقعهم ، علي لوحات لو قدر لها أن تبقي لعام 4000 ، سيحكون ويعكسون تاريخ أيامهم وما عايشوه ، وبالمناسبة عام 2003 رسمت مجموعة لوحات بعنوان " رؤية جديدة لوجوه الفيوم " ، وكنت أود المشاركة بها كموضوع جديد يثري حواراتنا ، ولكني اجلت المشاركة - منعا من رتابة التكرار- وأرسلت مشاركة أخري ، عايشت بداياتها أنت شخصيا والحبيب البعيد خيري عبد الجواد تلك المشاركة هي " رؤية تشكيلية لسيرة سيف بن ذي يزن " ولم يقدر لها النشر منذ شهور وأعدت إرسالها وأيضا لم يقدر لها النشر ، فأحجمت عن إرسال أي مشاركات ، وجودك بالورشة يبقيني لعلمي بمقدار مصداقيتك .
و " ما يزرع الأمل وبث البهجة " هو وجودك الجاد ومواضيعك المفيدة دائما
أدام الله عليك إبداعك


محمد االطلاوي
صورة محمد الطلاوي
الأخت آسية السخيري
ما أجمل أن يثير فينا أي عمل مشاعرنا وتوحدنا وآهاتنا وإبتسامتنا ، والأكثر جمالا أن يري الإنسان كلمات لوحاته مرسومة بحروف تبعث بالخيال لأبعاد لم نكن بالغيها ، هكذا كانت لوحات تعليقك التي أعطت للأعمال مذاقا جديدا وبعدا فلسفيا ورؤي شاعرية .
ومن يرسم بحروفه كتاباته ، لن يحتاج لتعلم الرسم ومن لديه القدرة علي تذوق الفن لا يقل عن صانع الفن شئ .
 وأشكرك لك مشاركتك .

محمد الطلاوي
صورة محمد الطلاوي
الأخت زينات القليوبي
تحياتى
حاولت مرارا ان ارد علي تعليقك ولم اجد سبيل استطع عن طريقه ان اكون كلمات ، ففضلت ان يكون المساحة الشاسعة من الحروف المتواجدة علي كل مسطح كتابة هي خير اختيار للرد ، فعلا عجزت عن التعليق .
تمنيت ان اراكم بالفيوم ولكن لم استطع .
اشكر لكم اهدائكم لي ديوانكم الذي يحوي الكثير والكثير واول ما بدات كان من قصيدة وشوش .
وللمرة الثانية كبيرة هي تلك المشاركة التي اسعدتني كثيرا ، وتنقلني بين اماكن عدة في حنايا الروح .
ادام الله عليك صحتك وإبداعك .

محمد الطلاوي
صورة محمد الطلاوي
أخي العزيز الفنان / محمد الطلاوي

قابلتني في الفيوم صحبة الود الورد التي إستقبلتني نيابة عنك
(الزوجة الرائعة والأبناء الرائعون ) هل هناك ياربي ..
سفراء أعظم في الدنيا من هؤلاء السفراء ؟؟؟
تحياتي وحبي العميق لهم جميعا
ولك يا أخي خالص الود وأطيب التمنيات
أدام الله لك صحبتك الرائعة وأدامك لهم
ولكل عشاق فنك .. وعظيم إنسانيتك

أختك
زينات القليوبي
صورة زينات القليوبي

  الوجوه الثلاثة الأولى ، بدتْ لي ـ لونا ً وفضاء ً ـ كما لو أنها وجوه عمال منجم ... أولئك الذين يستخرجون من رَحِم الأرض الذهب والفضة ، بينما هم لا ينالون منه إلآ  " البَرادة " التي لا تساوي ثمن الحصى . أهيَ تورية ٌ عن  منجم أرض الفيوم الخصبة التي يحرثونها بأضلاعهم ـ حرث عمال المناجم ـ و يسقونها عَرَق الجباه ، حتى إذا حان الحصاد ، يكون لهم الدغل والعاقول ، وللدائنين القمح والعِنب ؟

  الوجوه الثلاثة الأخرى ، بدت لي وكأنها داخل أحواض زجاجية مليئة بماء النيل ـ فهم غرقى هموم وادي النيل 

 أما الثلاث الأخيرة من الصور ، ، فالطفل الأول بعصابة رأسه ، تخيّـلته وكأنه " روبن هود " يتوعّد بنظره الشزر ، أولئك الذين عصبوا عيونهم عن رؤية واقعه المزري ـ خلافا ً لنظرة الاستسلام التي بدت على وجه رصيفتها الطفلة ... وحده الطفل في الصورة الأخيرة بدا لي هادئا ، وبدت لي خلفية الصورة كما لو أنها زوبعة ـ لكنه على رغم الزوبعة ، محدِّق نحو زاوية أخرى باطمئنان وثمة ابتسامة تفترش وجهه ـ قد تكون ابتسامة سخرية من العاصفة والرائين اليه . 

.....

 أخي الفنان المبدع ... أعترف لك أنني لا أستطيع رسم بطة حتى لو استعنت بالفانوس ... ولذا ألتمس منك العذر إذا كانت رؤيتي للصور غير صائبة ، فأنا عاشق للفن التشكيلي ، وبخاصة الإنطباعي منه . فجُدْ عليّ بالعفو إن كانت عيناي لا تجيدان التحديق .

 دمت مبدعا . 
 
صورة يحيى السماوي
الفنان الجميل محمد الطلاوى
شكرا لكل هذا التميز
محبتى لك  كبيرة ايها الفنان
محمود مغربى
صورة محمود مغربي