مسرحية : اوتو ــ نابيشتم




 مسرحية
اوتو ــــ نابشتـــــــم
سالم شاهين



( شاب في الخامسة والعشرين . يرتدي بدلة عسكرية ممزقة ، وقد احترقت اطرافها ، مازال يعلق بها دخان المعركة ، ورائحة بارود لهزيمة واضحة عليه . المسرح مظلم الا من بقعة ضوء تنتقل حسب حركاته )
الشاب / يا جدي اوتونابشتم . الطوفان على ألأبواب ، والخوف القابع في ألأ عماق ؛ لاتزهقه ألأقدار. عد بألفلك ، فألكل على فوهة تنور .
ألقطبين الزوجين العملاقين صارا واحد . ألأول ما مات ولكن ألميزان بكفته الواحدة لايستوعب إثنين .
( إظلام مفاجئ وصوت دوي انفجارات . ثم إنارة )
الشاب / ( يشم بدلته بتقزز ، ويمسح يديه باطرافها جزعاً ، ليفسر انكساره في المعركة السابقة )
يا جدي اوتونابشتم ، لاتقلق . هذا الصوت ستأخذه الريح . اعتدنا أن نسمع مثله في كل جهات ألأرض . لكن ألآتي هو ألأقلق . عد ياجدي ما زال هناك ألوقت الكافي كي تحمل في فلكك من كل ألأزواج اثنين اثنين .
( صوت رعد وبرق متلاحق ، ودوي مدافع وانفجارات . صوت سرفات ، حركة عشوائية على ألمسرح .ومضات ضوء ، وبين ومضة وأخرى نرى على ألسايك أسماء ومواقع مدن ، وأقمار صناعية في حالة اطلاق . هيروشيما ناكازاكي ، جدار برلين ، افغانستان ، فلسطين ، لبنان ، العراق ... )
الغيبة طالت يا جدي . عد ، فالطوفان على ألأبواب وما زالت تحت الكم الهائل هذا جذوة انسان ، وبقايا حيوان ، وأرصفة ، وذباب ، وألأرهاب على أشده .
ياجدي الفقر سلاح ضد الفقراء . ياجدي استحلفك برب الفقراء عيال الله ، اذا كنت موحد ، وبأنليل اذا ما زلت على ما أنت عليه .
يا جدي الطوفان على ألأبواب ، فهئ فلكك ( يقول الجملة ألأخيرة بحرقة . صوت مدافع ، وعلى السايك صورة لبحر هائج )
اوتونابشتم ( الجد )/ ( يظهر على المسرح ) من أنت تنادي والحرقة تأكل حنجرتك ؟ من ؟
الشاب / أنا ياجدي .
الجد / من أنت ؟
ألشاب / أنا أحفادك ياجدي .
الجد / أنت أحفادي ؟ هل صرتم واحد ؟
ألشاب / بل صرنا آحاداً ياجدي ، والواحد منا يأكل بعضه .
الجد / يأكل بعضه ؟! كيف الواحد يأكل بعضه ؟
ألشاب / القلب يحارب عقله ، والعقل يحارب قلب ألمرء . يهرب من تجويف عظام الرأس ، يتداول كالعملة في أسواق ألبورصة ، ويحطم أتراب الصدر ، فيذوب الكبد المكبود بنارين ، والعلة تدعو ألأعضاء ، لتسهر محمومة .
الجد / وبعد !
الشاب / ( منزعجاً ) وبعد وبعد . ماذا بعد ؟ صار المظلوم هو الظالم ، والظالم مظلوماً ، وله ألحق بأن بقتل بألجملة والمفرد .
ألجد / من قال ألأنسان الخالد يقتل ؟ أتذكر أني أعطيت لجلجامش عشبة .
ألشاب / أية عشبة ياجدي ؟ عشبتك الهيرويين ، واليورانيوم ، والحرب الجرثومية ؛ تأكل احفادك في طرفة عين . تصور ياجدي براءة أطفال العالم سرقت . زرعوها بغضاً ، كرهاً ، حتى لعبهم صارت ياجدي دبابات . أما جلجامش عصرك في هذا العصر حولناه الى سوبرمان ، أما ألأنسان المالك شيئاً من وعيه قلبوه الى لا انسان . وحقك ياجدي لا أنطق إلا بالحق . أين الفلك ألمشحون ، فالعالم مشحون . وأحيطك علماً ياجدي ؛ لايوجد فينا من لايملك جرثوماً ، أو تشويهاً .
ألجد / يا ولدي إني في شك من امرك . أذكر أني ....
ألشاب / ( محتجاً ) ماذا تذكر يا جدي ؟ جلجامش من أجل صديقه أنكيدو باع الدنيا ، وركب البحر ، وجاب ألأرض . ركب الصعبة والسهلة من أجل خلود ألأنسان ، لكن ألأنسان مات بذات ألأنسان .
ألجد / هل حقاً مات ألأنسان بذات ألأنسان ؟
ألشاب / ليرحمه ألله .
ألجد / ( باندهاش ) ولكن ما أدراك بجلجامش ؟
ألشاب / قرأنا عنه وعن غيره ، في صحف البردي ، وعلى ألجدران ، والطين ألبار والمفخور . عن الطوفان وجلجامش ، عن عشتار وشكلو ــ تيدا، عن ننسن ، وعن أنليل ، وننماخ والعادل حمورابي .
ألجد / ( وكأنه يتوسل ) وعني ماذا قال الطين ؟
ألشلب / ( يهز يده هازئاً ) قال بأن الهك أنليل ، قد منّ عليك وأعطاك خلوداً. أنت وزوجك . اسكنكما عند أعالي ألأنهار .
ألجد / حقاً ما قال ، أريد سؤآلك .
الشاب / ( يقاطعه بحركة من يده ) أنا أسألك ألفلك ألآن ، وانت تسأل عن ماض .
ألجد / أتذكر أنك قلت أنا أحفادك ما قلت حفيدك ؟
ألشاب / تقاتلنا ياجدي ، كما هابيل وقابيل ، تحاربنا ، صرنا ياجدي شعوباً وقبائل ، بل دول صرنا ، حكاماً وأمراء ، تفرقنا ، نادينا بالوحدة ؛ اسمونا ارهابين ، ومات سليمان نبي الله على أبواب القدس ، وعليٌ مات بسيف منا ، وكذلك مات حسيناً مظلوماً . العالم يا جدي ماعاد كما كان ، فالكوري الواحد صار اثنين ، ولكن كان ببرلين جداراً هدوه .
الجد / يا ولدي مازلت أشك .
ألشاب / يا جدي الشك بهذا العصر يقين . خذني بالفلك ، فهذا الطوفان الذري على ألأبواب يهيئ نفسه . خذنا بالفلك ،فما زال بداخلنا شئ من انسان .
ألجد / لا تغضب يا ولدي لا تغضب .
ألشاب / أغضب أو لا أغضب ، أؤمن أو لا أؤمن سيان ، مادام الليل يعاقر ظلمته .
ألجد / وما الذي تريده مني ياولدي ؟
الشاب / الفلك لتشحننا فيه ، كألعلب المترفة والبترول .
ألجد / عليّ اذن اخبار الحامي أنليل . اذا وافق رب ألأرباب .
الشاب / قذ يرفض ياجدي .
ألجد / إن يرفض ليس هناك وسيلة . إن لم يصدر أمراً لايمكننا أن نبني فلكاً ، وإن نحن تجاوزناه سيغرقه .
( فترة صمت قصيرة ، وكل من الشاب واوتونابشتم في حيرة )
ألجد/ أسمع ، جاءتني فكرة . علينا احضار شهود .
ألشاب / احياء أم أموات ؟
ألجد / ألكل سواء . نحضر من يحمل أثراً ، والقتل درجات .
ألشاب / ياجدي لو تعلم عن آلات ألحرب وما تصنع في ألانسان لمت من الرعب، ستفقد كل صفاتك ، وستعلم أن خلودك وهمياً ، ويحنى ظهرك والشعر الفحمي يصير رماداً كالح . آهٍ ياجدي . مايدريك بما يحدث .
( صمت ثم يدور الشاب حول نفسه يشير الى الخراب من حوله وأتونابشتم ساهماً ) وألآن ، ماتنوي ان تفعل .
ألجد / سأفكر .
ألشاب / ومتى تشرع بالتفكير ؟
ألجد / اللحظة يا ولدي اللحظة ( يتخطى قليلاً ) ها قد جاءتني فكرة .
ألشاب / ما أكثر أفكارك ياجدي .
ألجد / ما رايك أن نطلب من (أرشيكيجال ) ألعون . من مملكة ألموت شهوداً، ( مستدركاً ) ولكن..
ألشاب / سترفض ؟ أليس كذلك ؟أني أعرف عن أرشيكيجال كثيراً ؛ لاتعطي حتى تأخذ ، فهي تريد بديلاً عمن يخرج من عا لمها ( كور ) مهما كان ألأمر ملحاً .
ألجد / وهذا تعرفه أيضا . ٍاعطيها وعداً ، يلزم من يخرج من عالمها ( كور ) يعود اليها ، أو نضطر لتقديم بديل عنهم .
ألشاب / من سيكون بديلك ؟
ألجد / أنت.
ألشاب / ( متفاجئاً ) من ؟!
ألجد / أنت ، فلماذا ألخوف ، والموت يطالك مهما امتد بك ألعمر .
ألشاب / ولماذا ألقي نفس للتهلكة ؟
الجد / أين ألإيثار اذن ياولدي ؟
ألشاب / لكن ألعيش جميل ، رغم ألأخطار وهذا الظلم ألمتفشي في ألأرجاء .
ألجد / لك ألخلد ، لماذا ألخوف ؟
ألشاب / لست بخائف .
ألجد / لو لم تخلي أرشيكيجال سبيلك ، لو نفرض أنك مت ، ستحي من بعدك كل المخلوقات .
ألشاب / يا جدي ما أصعب هذا ألأمر .
ألجد / ( غاضباً ) ان كنت عزيزاً على نفسك ، فلماذا أيقضتني من عزّ النوم .
ألشاب / لنفكر ، قد يوصلنا ألتفكير الى حل أسلم .
ألجد / لاتهدر وقتك . قد يأتي ألطوفان ويموت ألناس جميعا.
ألشاب / من يضمن لي ، أن متُ لأجل ألناس يخلدني الناس ؟
ألجد / أذن وداعاً ، وإياك وقرع ألطبل ثانية .
ألشاب / تمهل ياجدي تمهل . سأفدي الناس بروحي ، سألقي بنفسي في ألجب .
الجد / سأبارك هذا .
الشاب / ألا تشفع لي عند ألآلهة أرشيكيجال .
ألجد / بلا سأشفع .
ألشاب / لكنك تصنع بي ما يصنعه أخوة يوسف في يوسف .
ألجد / من هم أخوة يوسف ؟
ألشاب / ( باستسلام ) اخوة يوسف هم أخوة يوسف . أما قصتهم يعرفها كل حضور ألقاعة . سلهم إن شئت . ( بعد صمت ) هيا ياجدي قد يدركنا ألوقت . هيا نخبر ( نيتي ) كبير ألبوابين ، ملك ألأبواب ألسبعة . بما جئنا من أجله ، أو لتخرج أرشيكيجال نحادثها .
ألجد / لا ياولدي . أرشيكيجال ألملكة لاتخرج من عالمها . لو خرجت لم يبق احد فوق ألأرض . ألا يكفي أهل ألدنيا ما هم فيه ؟ مهلاً جائتني فكرة .
ألشاب / ما أكثر أفاكرك ياجدي ؟
الجد / هل تعرف أحداً من أخوة يوسف ؟
ألشاب ( يرسم ضحكة استهزاء على وجهه ) أخوة يوسف ؟! من لايعرفهم ؟
ألجد / إذن نعطيها بدلاً عني أحدهم .
ألشاب / ( بيأس ) أنا من أخوة يوسف ، أو غيري . دع هذا ألأمر ألآن .
ألجد / حقاً ، أليس هناك بهذا ألجمع ..
ألشاب / ( ينظر في وجوه ألمشاهدين ويسأل ) هل فيكم من أخوة يوسف ؟ أرأيت لا احد يجيب ،كلنا أخوة يوسف ياجدي . هيا . هيا ياجدي .
ألجد / أذن هيئ نفسك ، لم يبق سواك .
ألشاب / ( مستدركاً ) ولكن لي شرط واحد .
ألجد / هيا أسمعُ منك .
ألشاب / سأسلم نفسي لعالم مملكة ألموتى بعد مراسيم ألأنقاذ ، وأتمام ألفلك ، حين أكون وحيداً في قطب ألأرض ، عند صعودك مزهواً لأعالي ألنهار ، وتبقى ألارض خراباً لايسكنها أنسان .
ألجد / هذا ألأمر ليس بيدي ، ولكن سأحاول أقناع ألآلهة أرشيكيجال .
ألشاب / ومتى ألوعد ؟
ألجد / موعدنا عند اكتمال ألبدر .
ألشاب / اذن سنجمع ما يحتاج بنا ء ألفلك ، لحين حلول ألموعد .
ألجد / نحن ألأثنان ؟
ألشاب / ولم لا ، هم أولادك أم أولادي ؟
ألجد / بلا أولادي ، هيا هيا .
*********************************
( ألمسرح موحش أوتونابشتم ينادي في الخلق ، والشاب يقرع طبلاً )
ألشاب / ثلاث ضربات على ألطبل .
ألجد / يا أهل ألارض .
ألشاب / ( ضربة )
ألجد / يا أهل ألأرض .
ألشاب / ( ضربتان )
ألجد / من يملك لوحاً خشبيا.
ألشاب / ( ضربة )
ألجد / من يملك مسماراً .
ألشاب / ( ضربة )
ألجد / يا أهل ألارض من يملك لوحاً خشبياً أو مسماراً لم يصدأ بعد ، فليـُسهم ببناء ألفلك .
( على السايك ألكرة ألرضية تدور في كل ألتجاهات ، خلال حديث اوتونابشتم )
ألجد / يا أهل ألأرض هلموا ، هبوا لبناء ألفلك . الطوفان على ألأبواب .
ألشاب / ( ضربة )
الجد / ألأرض سيبتلعها ألطوفان . يا أنليل يا رب ألرباب .
ألشاب / ( قرعات طبل متتالية يصحبها رعد وبرق ، ثم يأتي صوت أنليل غاضباً )
أنليل / ماهذي ألضجة ؟ من قضّ مضاجعنا ؟
ألجد / أنا يارب ألأرباب ، أنا أوتونابشتم .
أنليل / ولماذا تقرع طبلك ؟
ألجد / ألطبل لأيقاظ ألناس .
أنليل / كنت أظنك تقرع طبل ألحرب .
ألجد / ما ألقت ألحرب أوزارها ، بل صارت أثقل .
ألشاب / ( ضربة طبل ) .
أنليل / ألا تكف عن قرع ألطبل . الناس نيام ، والضجة توقظهم .
ألجد / ألناس نيام ؟ ! أناموا وألطوفان على ألابواب ؟ يأكل كل ألتحصينات ؟
أنليل / ليس لهم حول أو قوة ، لهذا لاتزعجهم بألضرب على طبلك ، كي لايعتقدوا أنك تقرع طبل ألحرب . يريدون ألموت بلا ضوضاء .
ألجد / يا للهول ، ما عاد الناس تفرق بين الطبلين .
أنليل / أي ألطبلين ؟
ألجد / طبل ألحرب وطبل ألأستيقاظ .
أنليل / بل ناموا رغماً عنهم ، بعضاً فوق ألبعض ألآخر ، فألمنقذ لم يأتي بعد .
ألجد / ما هذا ألقول ؟ألافضل أن يصحوا .
أنليل / ولكن من أنت . ها .. أوتونابشتم .... ولكن من اوتونابشتم؟
ألجد / يا أنليل يا رب ألأرباب ، هل تنسى من صنع ألفلك أبان ألطوفان؟
أنليل / أي الطوفانات ، فهن كثيرات .
الجد / الطوفان الأول يا رب الأرباب . حين نطقت عشتارك بألشر على أهل ألأرض .
أنليل / ها ها .. أني أتذكر .
ألجد / باركنا كي نصنع فلكأ .
أنليل / أبارككم ؟ يا أوتونابشتم ،انا والآلهة جميعاً ما عدنا نصلح للتنزيه . آمنا بالرب ألواحد ، ولذا نمنا . هل ما زلت على شركك؟
ألجد / لا أفقه ما أسمع .
أنليل / هيا هيا أرحل ، كان العالم يؤمن بألأسطورة والتخريف . أما ألآن وبعد ألكتب ألمنزلة وألرسل وأولي ألعزم .وحدنا ألله ، ألم تسمع عن موسى أو عيسى ألأنجيل ، أو عن قرآن محمد ( ص ) .
ألجد / ( يعبث بشعره وألحيرة بادية عليه ، يتجه الى الجمهور) لقد جن الملك الخالد أنليل .
أنليل /اطلب من خالق كل ألمخلوقات ألعون ، ان الله قريب لو تدعوه ، ويأبى ردّ يدّ السائل فارغة .
ألجد / أنا لا أطلب سوى ألفلك ، فأعني .
أنليل / أطلب ذلك من غيري . هيا دعني أخلد للنوم .هيا .. هيا .
ألجد / أجل سأطلب ذلك من غيرك ، ما ألخسران بذلك ، ولن أخسر أكثر مما يخسره ألأحفاد .
*************************************
( عالم أرشيكيجال [ألعالم السفلي] ظلام ، ولهب متقطع ، دخان يخرج من أماكن عدة ، الأنارة حمراء تسبق ظهور أرشيكيجال ألملكة .
تدخل أرشيكيجال يحيطون بها عدد من شياطين ــ ألكالا ــ [ وهم حراس الملكة ألذين لايأكلون ولا يشربون] . اوتونابشتم يقف عارياً ، وهناك بعض سكان ألعالم ألسفلي وموسيقى تشبه العواء وعصف الريح )
ألملكة / أهلاً . أهلاً بألخالد أوتونابشتم .
ألجد / ( ينحني قليلاً ) أهلاً يا ربة هذا ألعالم ، يا سيدة ألأرض ألسفلى ياربة كور ( kur ) .
ألملكة / ( تتقدم نحو اتو نابشتم تحفها الشياطين ، وهم على هيئات اسطورية ، تأمرهم بالترحيب ) رحبوا بضيفنا جد ألفانين اوتونابشتم .
أحدهم / ( بعبوس ) أهلاً بضيفنا في عالم أللآرجعة . ( يصالب يديه على صدره ويتنحى جانباً )
ألجد / يا ارشيكيجال . يا سيدة هذا ألعالم . شكراً للأستقبال .
ألملكة / أهلاً يا جد ألأحياء ، يامن أعطاك ألخالد أنليل خلوداً أزلياً ، عذراً أن جردناك لباسك .
ألجد / ليس فينا من يخرج على نواميس ألعالم يا سيدتي .
ألملكة / أجل ، عالمنا يرفض لبس ألزينة وألأحاجار، وكحل رموش ألعينين ، والنعل وأسلحة ألصيد . ...
ألجد / أعرف ياسيدتي كل نواميس ألمملكة .
ألملكة / سنقيم ألآن ، وإكراماً للضيف ألقادم حفلاً .
ألجد / يا سيدتي ما جئت لأجل ألحفلة وألملبس ، لكني أطمع في كرم أسمى .
ألملكة / أطلب يا جد ألأحياء ، سألبي لك ما تطلب ، ولكن ضع في ألحسبان ؛ ان لعالمنا ناموساً ، لانتجاوز ما نص عليه .
ألجد / يا سيدتي ما أطلبه لايتجاوز قدرة آ لهتنا ألمحبوبة .
ألملكة / ( وكأنها تنبه على كلمة ألمحبوبة ) اصدق في قولك ، لاتجعل للشك سبيلاً يدخل قلبي، واترك هذي ألصفة ، لا تلزم بألتملق نفسك في ألظلمة هذه .
ألجد / أتشكين بحبي لك سيدتي .
ألملكة / انك لم تنطق بالحق .
ألجد / ولماذا أكذب سيدتي ؟
ألملكة / لأنك ما زلت من ألاحياء .
ألجد / ولماذا ألشك بحبي ؟
ألملكة / أعلم أن ألأحياء يحبون ألدنيا ، ولأني آلهة أللارجعة ...
ألجد / ( يقاطعها ) ولماذا ألشك بحبي ، أتهينني وأنا في حضرتك؟
ألملكة / إن كنت تظن ألحق وقول ألصدق أهانة .
ألجد / ...........
ألملكة / وألآن أطلعني عن سر قدومك .
ألجد / سأقبلها منك . وما جئت لأثبت حبي وولائي للفاضلة أرشيكيجال ، ولكن ألعالم فوق ألأرض تزلزل فيه ألحب ، بات جحيماً . ألاطفال يموتون من ألجوع ، والنسوة ماعدن حريات بألأنجاب ، فألريح ألقاهرة تفتُ ألأرحام ، سيدتي ألناس تساق الى ألحرب كسوق ألماشية لورد ألماء ، ليصيروا قبل ألأجل ألمحتوم رماداً .
ألملكة / يا اوتونابشتم ، إني أعرف مايحدث فوق ألأرض . يأتي ألناس الى عالمنا هذا أفواجاً أفواجا ،يأتون شيوخاً ونساء ، أطفالاً يأتون بعمر الورد ، وشباباً يأتون الى عالمنا قبل ألأجل ألمحتوم ، وما زال متاع الدنيا لم ينفذ بعد ، لكني أفردت لهم فسحة عيش تدخل منها ألشمس ، فهم مازالوا عندي أحياء .
ألجد/ وهذا كرم منك ، لذلك أطلب منك شهوداً ، كي يقفوا في حضرة ( أنكي ) الملك ألعادل ليبارك صنع الفلك ، لأنقذ ما يـُنقذ من ذاك ألطوفان ألآتي ، لذا أطمع بألأحسان .
ألملكة / خذ آلاف ألشهداء ألمظلومين ، وأسَرُ لو أنك أقنعت ألرافض بألعودة للأرض ، خذهم لأبي ( أنكي ) ليكونوا ألعذر بحضرته ، ولن أطلب منك بديلاً عنهم ، لأنك تطلب أحياء لا أمواتاً . خذ معك ألمظلومين جميعاً لا أستثني أحد ا منهم .
ألجد / عذراً سيدتي ، لو خرج ألشهداء ألمظلومين جميعاً ضج ألأحياء على ألأرض . يكفي أن آخذ من هيروشيما ، أو ناكا زاكي شهيداً واحدا ، أو من صبرا أو شاتيلا آخر . من كوسوفو أو أفغانستان ، أو طفلاً مات ببغداد ؛ كان يخاف ألقتل فلاذ بملجأ ، أو أي شهيد مات بغير وجهة حق .
ألملكة / يا أتباعي شياطين ( ألكالا ) آ توني بما يطلبه إبن ألأرض .
ألشياطين / أمرُ ألملكة ألمحبوبة أرشيكيجال مطاع .
ألملكة / يا ضيفي القادم إصدقني ألقول . هل جئت رسولا أم انك جئت بدافع حب ألأحفاد ؟
ألجد / ألاثنين معاً .
ألملكة / وكيف ؟
ألجد / هاتفني أحد ألأحفاد ، لأنقذ ما ظل من ألجنس ألبشري ، أما ألأخرى ، قد جئت ، وأنا أطمع في كرم ألآلهة ، لأن ألأحفاد هم ألأكباد .
ألملكة / لماذا يحدث ما يحدث في عالم اوتونابشتم ؟
ألجد / يا سيدة ألارض السفلى لا أخفيك ألقول ، فألأرض وما فيها امتلأت ظلماً وجورا ، وألفوضى عمت كل ألارجاء . ياسيدتي تدرين بأن ألارض ألمترامية ألأطراف ؛ تسع ألأضعاف ألأضعاف من المخلوقات ، لكن ألبشر ألمجبول على ألطغيان يراها أضيق من بؤبؤ عينيه ، فتضيق على ألضعفاء . يقف الباغي يقتل أو يزني ، يغتصب ألعرض كما يغتصب ألدار ، يثور ألمستضعف ضد قوى ألشر بسلاح ألأيمان ، فينعت بألكفر أو العصيان .يجتمع ألأشرار عليه جميعاً يقتل ...
ألملكة / هذا مفجع جداً .
ألجد / يا سيدتي ألظالم صار السيد في العالم ، يملك قنبلة ذرية تقتل آلاف المظلومين بطرفة عين . ومن يسلم منها يتشوه ، ويظل التشويه يمارس فعلته قي ألأصلاب ، ويعشعش في ألأرحام .
ألملكة / هذا مقرف جداً ، من يفعل هذا يوضع في الدرك ألأسفل من ( كور ) تصليه النار فيعاد وتصليه كذلك . ألا يكفيهم أن ألأجل ألمحتوم يفاجؤهم دون ألتميز ما بين ألقاتل وألمقتول .
ألجد /يا سيدتي ألعمر ألمحدود وألاجل ألمحتوم ما منعا ألشر ألقابع في عمق ألأنسان من الطغيان ، مادام هناك ألقوة وألثروة ؛ هناك ألأقوى ، وهناك ألثورة .
ألملكة / ألثورة وألثروة ، ألا تكفي ألثروة للمجموع ؟
ألجد / بل تكفي وتزيد .لكنّ الثروة في بعض البلدان تتحول نقمة . حين تكون ألبلدان المالكة للثروة لاتملك غير التبذير ، وألعقل يعيش سباتاً ؛يغزوها المقتدرون على ألقتل ويمحون قراها ، ويذلون ألأنسان ، ومهما كان . وتصير بطون ألفقراء قربة لاتستوعب غير ألماء .
ألملكة / لماذا ؟ لماذا يا اوتونابشتم ؟
ألجد / ألخوف من ألأستعباد ، وكما المظلوم يخاف الظالم ، الظالم يخاف من المظلوم .
ألملكة / ومم يخاف؟
ألجد / يخاف من الخوف . من الجوع ومن الفقر ، يخاف من القوة حين تكون بحوزة ضده . ولذلك .....
ألملكة / ( تقاطعه ) إن ألخوف ، وألجوع ، وكذا الفقر ، وحتى القوة لاتحدو بألأنسان لظلم أخيه ألأنسان .
ألجد / بل تحدوه وأكثر ، لو تعطيني أماناً .....
ألملكة / ماذا ؟
ألجد / لجئت إليك بشاهد عن قولي هذا ، وهو ألأقرب منك إلي ، يدنيك من ألفهم ويقصيك من الشك .
ألملكة / هيا قل ما عندك ، فأنا أعطيك أماناً قدسياً .
ألجد / عذراً سيدتي . في ألباب ألسابع من عالمكم هذا . جــردت أختــك ــ عشتار ــ أنانا من ثوب البالا*
ألملكة / ( يبدو الغضب عليها ، ويتحفز ألشياطين ، فتصدهم بحركة من صولجانها . تتجه الى عرشها وتجلس )
ألجد / ( يتلفت حوله ، وكأنه يستنجد بألملكة )
ألملكة / اكمل يا أوتونابشتم أكمل . لاتخف .
ألجد / وصوبت اليها نظرات ألموت ( فحولت ألفتاة الى جثة ، ثم نطقت كلمات ألسخط ، وأطلقت صرخة إثمٍٍ ، وعلقتيها بوتدٍ )*هل يمكن أن أسأل ياسيدتي أرشيكيجال لماذا ؟
ألملكة / لماذا ؟!
ألجد / أجل ياسيدتي لماذا ؟
ألملكة / هذا حين أرادت أن أن تطلق أرواح ألموتى ، كي تقبض هذا ألعالم في كفيها.
ألجد / أرأيت ، تقولين أرادت أو قولك تقبض هذا ألعالم ، وأنتما آلهتين.عشتار أرادت جيشاً يخرج من تحت ألأرض تحارب فيه ، تحت لواء معقود للسيطرة وللغزو، وهذا ما يفعله ألأنسان ألمتجبر وألمتغطرس .
ألملكة / عشتار ألشهوة لا تصلح إلا للنسل .
ألجد / لقد قلتيها يا سيدتي ، وأكثر من هذا سيدتي ، فألأنسان لكي يحكم طوق ألطاقة وألمأكل وألملبس ، وكذلك يحكم شهوته ، أحكم سدّ منافذ تسويق ألأشياء ،
( يدخل ألشهداء يفيضون نوراً وبصوت واحد )
ألشهداء / يا سيدة ألأرض ألسفلى ، جئنا من حيث نقيم ، ونلبي دعوتك ، نعلن طاعتنا ، يا من أكرمنا بعد الذل ، فماذا تبغين ؟
ألملكة / أهلاً أهلاً ( تؤشر نحو اتونابشتم ) هذا جدكمُ اوتونابشتم جاء إلينا يطلب عوناً .
1 / يطلب عوناً منا نحن ألمقوتلين ؟
ألملكة / أجل .
1 / ألأمر لك يا سيدتي .
2 / دونك لا نملك رداً .
3 / ياسيدتي ياربة كل ألأموات ، نحن ألمظلومين ألمقتولين بلا ذنب لانملك رداً يغني عن ردك ، لانملك أمراً يعلو عن أمرك ، وألموضوع يعود إليك .
ألملكة / لكم ألأذن لتدلوا بما في صدر ألواحد منكم . خذوا موقفكم أنتم ، فأنا أسحب نفسي من كل حديث ، لاخوفاً من أحد ولا عجزاً مني ، لكني أحرص أن يأخذ كلاً حقه .
4/ وماذا يطلب منا ألجد الساكن عند أعالي ألأنهار ؟
ألجد / ( يجول بنظره بين ألآلهة والشهداء ) .
ألملكة / هاهم أحفادك سلهم ما شئت .
ألجد / يا أحفادي جئت و يحدوني أمل بألعون ( يصمت كمن يفكر في امر ) يا أولادي ،ألعالم فوق العالم هذا يدنو من فتك ألطوفان . ولذا أرجو أن نتوسل أنكي رب ألارباب بكم نحن ألاحياء ، ليبارك خطوتنا ببناء ألفلك .
1 / لماذا لا تتوسل أنليل ألذي حباك بألخلود ؟
ألجد / ماعا د لأنليل ألقدرة ، قد آمن في من آمن به .
5 / ولماذا لاتبني الفلك لوحدك ؟ ويعينك في صنعه أحفادك من جمع ألأحياء ؟
ألجد / سأبنيه وأطلب من آنكي يباركه لنخوض به ألطوفان ألقادم .
امرأة / هل للفلك القدرة في صد ألأشرار . هل يحميكم هذا ألفلك من الطوفان ؟
4 / هل تعلم ؟
ألجد / أعلم ما ذا ؟
4/ فلكك لايمكنه أن يحمي أهل ألأرض ؟
ألجد / ولماذا ؟
امرأة / لأن الطوفان القادم ملعون ، في ضغطة زر لايبقي ضرعاً أو زرعاً ، يفتك كألطاعون ، يفعل ما لا يفعله الطوفان
ألجد / وما أدراك بذلك ؟
امرأة / ما أدراني ؟! فلماذا جئت إلي ؟ ما أدراني ! وأنا من لفتني آلته ألحربية قبل ألطوفان ، ألقتني في جدث غطته ألأجساد المحروقة ،وألقتني في يم أللآعودة ، وجنيني هذا ( تشير الى بطنها ) يرفض أن يخرج للدنيا خوفاً من أن يقتل ثانية . تحجر في بطني ، كالغصة في الصدر . ما أدراني ؟! تعال أريك . انظر كيف يصير ألأ نسان رماداً أو فحماً .
( صور متتالية على ألسايك ، لفاجعة هيروشيما ، ثم ألمرأة تقف في باب أحد ألأطباء تمسح على بطنها فرحة ، فجأة دوي انفجار ، تختلط صرختها مع ألدوي ، بعدها جثث متفحمة )
ألمرأة / هل أدركت ألآن ، لاتجزع من هذا ألمنظر ، لا تجزع من هذا الهول ، فالهول تمخض عن هول أفجع . ما يصنع فلكك ضد القنبلة ألذرية ، او كيف يصد ألجرثوم السابح فى ألأنفاس ، هل في مقدور الفلك السابح في يم ٍ ذري يتصدى للطوفان القادم ؟
ألجد / لم ادرك هذا .
ألمراة / تصور اني لم امهل كي أبكي لطفلي كأم مفجوعة ، ما أفرغت شجوني ، لم اذرف دمعة ، حتى أني لم أشعر بعذاب ألجسد ألمحروق . ما هي إلا ومضة ، كانت عجلى ؛ حولت ألاشياء الى جيفة . يا جدي لو تدرك ما عاناه ألأنسان ؛ لمُتَّ خجلاً ، لسلخت خلودك ، ونقمت على ألعيش ، لأتيت إلينا طوعاً .
ألجد / لا أملك رداً . اني مصعوق مما أسمع
1 / أما نحن ، فبعد يباب ألأرض ، وتلوث ريح ألله ، فوجئنا بألاتٍ ضخمة تقتحم الدار علينا ، فأكلتنا ألسرفات ، كذئب جائع .
ألجد / آه يارب ألأرباب . لماذا يحدث هذا ؟
2 / لأن طغات ألأ رض زرعوا في لحظة ضعف في رحم الدنيا ؛ حملت بالسفاحين وتجار ألحرب سفاحاً .
ألجد / كان بودي أن أسأل .
3 / سل ما شئت .
ألجد / إني أعلم ا ن العالم يسع الكل .
4 / في وقت طلوع ألآلة والتدمير الشامل لا ، لأن طغاة ألأرض عقارب . والدول ألأخرى أذناب تلدغ .
ألجد / وهل الطغاة بهذا الحجم ؟
3 / المشكلة ليس العدد بل ألعدة والتفكير .
1 / يضاف لهم حكام شعوب ألأرض الضعفاء المنبوذين ، والرؤساء ، ممن يخشون على كرسي السلطة . يهبون رؤوس ألأموال ويجوع الشعب .
4 / وتعاد اليهم سلعاً لا تصلح للأستهلاك . ويبتزون بثروتهم ثروتهم ، ويعطل حاضر امتهم ، ويُصَدّرُ ماضيها علناً ، وهم مربوطين بحبل أللعبة ، وحبال ألأحلاف ألسرية .
2 / وألأموال تعاد اليهم سلعاً ، وتورد أخرى ممنوعة ، أجسادا يُهَرَبُُ فيها ألأيدز وأنواع ألحمى والهيرويين ، وسلاحاً يتقاتل فيه ألأخوان .
ألجد / لقد جنوا وضاع ألعقل ما بين الشر وبين السلطة وألآثام .
ألملكة / هم أحفادك يا اتونابشتم ...ألخير فيهم وألشرير .
1 / ألأرض الواسعة كما تزعم ضاقت بين ألأخوة هابيل وقابيل .
ألجد / أجل أولادي ، لكن ألأخُوَةَ ماتت فيهم .
2 / اخوة يوسف يا جدي ، ألقوه بغياهب ألجب ، واتهموا ألذئب ألمسكين . ألأخوة ياجدي دخلوا أحلافاً ضد ألأخوان ، خنقوا الحرية بألكفين المحطوطين بكف ألأغراب .
3 / لكن الثورة ما ماتت بل ولدت حين تجاوز عسف ألأحلاف حدود ألطغيان ، يأتي المستضعف كحصان جامح . يركض ، يحمل أحلاماً. يذوي ، يكبو تنهشه ألأنياب ، وألأعلام المشبوه يشوه عنوان ألأحداث ، لأن ألأعلام تطور في عصر ألذرة وألأنترنيت ، اخضعه الملعونون لعلم النفس وعلم الناس وعلم التسييس . ابتكروا ما لم يكن في الحسبان . غسلوا أدمغة ألمنبوذين وزجوهم في عمق ألأنسان ليصيروا جرثوماً يجتث ألثورة من أصل الثورة .
2 / لقد بقروا ياجدي أدمغة ألعلم .
3 / وبعضاً ممن سلخوا جلدَ كرامتهم ، مطوه فصار الطبلة وألطبال ، لبسوا الكابوي فصاروا رعاة بحضائر اجساد النسوة والغلمان .
1 / لكن الأرض تمور من الغيض . تميد كما الطوفان . أما من باع مروءته قد يصحو من خمرته ، ويترك رتل جواسيس السلطان ، وكذلك من يسعى للكرسي المشؤوم .
الجد / وا خجلي ، ياويلي مما كان ومما سيكون .
1 / قتلوا ما بعد صلاة الفجر وبعد صلاة ألفجر ألآلاف بل ألآلاف .واجتمع ألأخوان ، وبعد نقاش حام ؛ خرجوا بقرار ، نصّ على تعويض ألثورة بالدولار .
ألجد / يا ولدي آمنت ألآن بأن ألأخلد فينا أنتم وسيبقى أحفادي حجراً سجيلاً ينزل جمراً فوق رؤوس ألأشرار ألمنفخوة كذباً .
2 / يا جدي سنبقى ثأر ألله ، لو قام ألشرفاء بنفس ألدور ، لكنا ألأبقى وورثنا ألأرض بما فيها ، فنحن ألأصلح في كل ألأزمان .
4/ أما من يهرب من جوعه يستقبله ألموت على عبارة ، او فوق ألأرصفة ألموبوءة بألأيدز .
1 / يا جدي حَمَلّنا أنفسنا ذنباً هوناه علينا ، وهان ألأهون في التقدير الخاطئ للآثام ، تفرقنا ، فعجزنا عن حمل ألأهون منه . لو إنا كنا نملاً وندب ببطئ للرزق لكنا احسن، لصرنا جيشاً نخترق ألتحصينات ألنووية وألأعصار ، وحتى ألطوفان . لكنّ النملة منفردة لا تلتهم البيدر . و الكل يحوز الجمر لخبزته .
2 / ياجدي هذا الزمن ؛ قد يمتد الى ما شاء ألله ، ونحن تتقيأنا ألأزمات ، فتلفضنا ألأرض لهذا العالم ( يشير الى كور )
ألملكة / هل قصرنا معكم في شئ ؟
3 / عذراً سيدتي ، قد كـُّرّمنا أحسن تكريم ، وعالمكم هذا فيه الخير كثير ، ولا تجزى نفساً إلا بما كسبت .
( على ألسايك صور لمعارك وانفجارات ، وقتال دامي )
5 / كان علينا ردّ الحجر من حيث يجيئ .
ألجد / أي واللهه وهذا عين الحق .
1 / لكنّا خلّفـّنا قمصاناً ؛ أولها كان ليوسف ، وسفن المعلومات ألشيطانية ما زالت تمخر في الخلجان ، ترفل بأ لأطمئنان .
2 إن العالم مجنون .
3 / بل ملعون حتماً . ملعون هذا الكوكب حدّ نخاع ألعظم .
الجد / وألآن بودي أن أسمع ما قررتم .
4 / ان قررنا او أصدرنا اعلاناً يلصق فوق الجدران ، سيبهت لونه ، و لم يقرأه أحد وألحجة صرصور يعبث في ألآذان .
ألجد / في كل الحالات علينا أن نتخذ قراراً .
1 / من منا يتخذ قراراً ؟ نحن المقتولين ، لايا جدي .. العالم لايطهر ؛ مادام العالم في كف التنين ، والقادة صلوا في حرم ألمأجورين ، عبدوهم كألأوثان .
الملكة / لموا ألشمل . اتحدوا ضد الطغيان ، فأنا أخشى أن تمتلأ ألارض السفلى بألشهداء ألاحياء فيضج ألموتى والعري أمام ألأحياء مجازفة لا تحمد عقباها .
ألجد / لو دارت فينا الحرب ستأكل كل ألأحياء .
1 / والحل اذن ؟
الجد / نتصالح معهم .
2 / ان كان قرارك هذا ، فلماذا جئت اذن ؟
3 / العرف ينص على ان العين لها العين والسن كذلك . و ألأصبع حين يجيف علينا بتره ، كي لايسري ألداء الى ألأعضاء .
الجد / علينا ان نوقف مدّ الشر .
4 / وكيف ؟
ألجد / بأللين وبأللطف ، سنلجم آلة اطلاق النار .
2 / فعلناها من قبل . أوقفنا اطلاق النار ، فأبادونا .
الجد / لكن ألسلم سلام .
3 / ان كان ألأرجح رأيك ، فلماذا جئت ؟
ألجد / بناء الفلك لايعني الحرب ...
4 / بل يعني الحذر أللامجدي من حرب توشك أن تعلن .
ألمرأة / لو كنت مكانك حتى ما فكرت بهذا.
ألجد / عذراً يا أولادي ، فلنخرج ، ثم نحدد ما يمليه علينا الموقف .
1 / نخرج ؟! الى أين ؟ نخرج للطغيان أم الطوفان ، نخرج للكفر وذل ألأنسان ؟
5 / الكل هنا يرفض أن يخرج ، ليموت اثنان ويدفن اثنان ، ومهما كان .
2 / نخرج ؟ وناقاتل في ألصفين ؟ في أي الجبهات نحارب ؟ عند يمين القاتل ،أو في ألصف الأيسر ؟
3 / يا جدي اذهب . انها مشكلة ألاحياء من ألأحفاد ، نحن فعلنا ما يجب علينا فعله .
ألجد / والباقين من ينقذهم ؟
4 / أنت وقبل طلوع الطوفان . ولي وجهك يا جدي صوب ألأرض وحاذر ، قد يسبقك الطوفان .
ألجد / ماذا ؟ ( يتلفت حوله ) يسبقني الطوفان ؟ هذا متوقع . وداعاً يا أرشيكيجال .
ألمرأة / لاتنسى أن تبلغ جمعيات ألرأفة بألأنسان سلامي ، وكذلك الرأفة بالحيوان .
( ســ الـــنهاية ــــــتار )

سالم شاهين
عضو اتحاد الأدباء والكتاب في العراق

صورة سالم شاهين