في الليل شحّـاذة أنا في وطن الدماغ

في الليل شحّـاذة أنا في وطن الدماغ
جويس منصور
ترجمة: عبد القادر الجنابي


 وحش جميل


المرض ذو الشوارب العائمة
يترصّدني
كلّما تتلاقى عيناي أسفل المائدة
يده الموسيقيّة الطويلة
تختبئ بين نهدي
وتخنق الدُمّلة
في البيضة
انفي يسيل وكأنه مجرى
شعري يتساقط حزناً
ونـَتانة الإذلال الطوعي
تعذّبني
أفخاذي تطير عالياً
محارٌ مفتوح، فراء أملس
داعياً الثغورَ الطرية
المقصّاتَ وأحصنةَ البحر ذات المخالب النهمة
ليتقاسموا ملذّاتَهم
ابتساماتَهم، اقفاءَ أكمامهم
وأزرار شبابِهم
المُتقيّحة!
إنّها تـَثْلج يا قناعاً جميلاً
والسجّاد الذي لا يُسْبَر، صمتُه الساخر
يغلق عـينيكَ الحجريتين
ذا أنا أبكي لكن ما الفائدة
امرأة شائخة في الثلاثين
دوامة النعاس تثبّت شعري على عنقي
الثلج يتساقط مريضاً والعطش يسـيّر
أصابعَهُ الطويلة المزيّنة بالريـش
فوق جسدي
أصرّ أسناناً هـائجةً مِن أن يُعرَفَ أمري
لم يبق سوى جدار بيني والداء
سوى حجر مغطى بأخر الأوراق!

*

على الرمل الأبيض زنجيّةٌ ميّتةٌ


على الرمل الأبيض زنجيّةٌ ميّتةٌ
بلا أفكار ولا رائحة ولا ثياب
بين فخذيها يتسلّل الريحُ
تضغط الشمس شفاهاً حارقة
فوق خاصرتها المرضوضة
فوق عينيها المفتوحتين
جيئةً وذهاباً يترصّد الموجُ الخبيثُ
لذّتَها!

*

الشرشف الأحمر الملطّخ بالدم


الشرشف الأحمر الملطّخ بالدم
يتدلى من كفي التمثال البرونزي!
فئران الرغبة تأكلُ القـضيب النيئ
الذي تحجبه يدُ نحات مجنون!

*

ادعني لقضاء الليل في فمك


ادعني لقضاء الليل في فمك
حدّثني عن شباب الأنهار
اضغط على عينيك الزجاجيتين لساني
أعطني فخذك وكأنني مرضعة
ولننم يا أخ أخي
فقبلاتنا تموت أسرع من الليل!

*

في الليل شحّـاذة أنا في وطن الدماغ


في الليل شحّـاذة أنا في وطن الدماغ
نفسي متمددة فوق قمرٍ من الأسمنت
تتنفسُ وقد روّضتها الريحُ
وموسيقى أنصاف المجانين
الذين يمضغون شعير المعدن القمري
الذين يطيرون ويطيرون ثم يسقطون على رأسي
بكلّ قواهم
ذا أنا أرقص رقصة الفراغ
أرقص فوق ثلوج التعاظم البيضاء
وأنت خلف نافذتك المحلاة بـسكر الغيظ
تلطـّخ فراشك بالأحلام انتظاراً لي!

*


جويس منصور -(مصر)
Jouis Mansoor ولدت جويس منصور في بريطانيا من عائلة مصرية سنة 1928 انضمت إلى الحركة السوريالية ما إن رحّب السورياليون بعملها الأول "صرخات" سنة 1953. ومذّ، بقيت جويس التي أنجبت من سمير منصور ولدين، وفيّة للمشروع السوريالي كتابة وسلوكاً حتى وافاها الأجل في باريس في 28 آب (اغسطس) 1986، اثر مرض السرطان.


صورة dodo_nomercy

التعليقات (2)

شعري يتساقط حزناً
ونـَتانة الإذلال الطوعي
تعذّبني
أفخاذي تطير عالياً
محارٌ مفتوح، فراء أملس
داعياً الثغورَ الطرية
المقصّاتَ وأحصنةَ البحر ذات المخالب النهمة
ليتقاسموا ملذّاتَهم
ابتساماتَهم، اقفاءَ أكمامهم
وأزرار شبابِهم
المُتقيّحة!

رائع هذا الاختيار وهذه الترجمة

محبتي

صورة ضحى بوترعة

نص باذخ
تحياتي الكبيرة للعزيزة دعاء
لك كل التالق

صورة محمد البلبال