غياب




غياب
عفت بركات


ليست
لعنةٌ
واحدةْ .
؛
هُم أشعلوا خوفًا يتكاثرُ كل ضوء
فلماذا تقيم على جسور أرقي عوالمَ صدفية ؟
يؤرقك عشرون صفصافا
و حُلم .
،
ن
ع
مْ
على صدقِ روحين يمطران احتمالا جميلا .
فماذا أجرمت الفراشةُ
حتى تنهمرُ على صدرها
مساءاتٍ
مؤرقةٍ
بوجعٍ
يتجدد .
. . .
حتما ستغضب
و إثر نوبة حزنٍ تعلنُ ،
لتعودَ بأفكارٍ و قصائدَ و ثقافاتٍ
و ثوراتٍ
في
قمقمٍ ،
و معشوقات يحاولنَّ إدخالك
جحيمًا
جميلاً .
هل الماكراتُ ينجحن ؟
. . .
. . .
أتظلُ كثيرا هكذا على أعتابِ جنتي ؟
لا
أحدا
صدقني
و رضوان في مهامه منشغل .
،
المقاتلُ : يعبرها
لا تُرهبهُ دهاليزٌ مطلسمةٌ و متاريس ،
و عاشقونَ على مشانقِ و أكاذيب ،
و بحرٌ يسكنني ،
و ملائكةْ .
المقاتلُ :
يصبو لملكةٍ في خدرِ ثأرها ،
يتفننُ
يستطيعُ
ليشتعلَ فرحٌ يغسلُ إمبراطورياتٍ
ترملت .
فماذا عن روحكَ التي منذُ خمسين َعاصفةً
لم
تملُ
البُكاء ؟
أقانعٌ أنتَ بغرسٍ لا طرحَ لهُ ؟
،
لا تكن مازوكيا هكذا
هيئ الروحَ لعاصفةٍ أخرى

لا
تمتثلُ
ل
غ
ي
ا
ب .
صورة عفت بركات

التعليقات (10)

العزيزة عفت
دفعني نصك لطلب المزيد من قصائدك حتى نتعرف إلى صوتك أكثر فصعوبة الكتابة النثرية أنها تفقد الشاعر عنصر الموسيقى الخارجية ويحتاج الأمر إلى استبطان موسيقى داخلية أخرى نلمتسها في التصوير الفني
أحييك على حضورك في "غيابك" وأشد على يديك
أسامة فرحات
صورة أسامة فرحات
في قصيدتك عن الغياب حضور بليغ
 تحياتي إليك يا عفت
صورة سمير الفيل
 لك شكري وتقديري أسامة وإن قدر لي سأظل معكم حتى الغياب
صورة عفت بركات
أشكرك أستاذي الجميل
صورة عفت بركات
الفاضلة عفت
برغم كونى شديد التعصب لقصيدة التفعيلة
ولكنى أعشق الفن الحق

هُم أشعلوا خوفًا يتكاثرُ كل ضوء
فلماذا تقيم على جسور أرقي عوالمَ صدفية ؟
يؤرقك عشرون صفصافا
و حُلم .
هذا هو بيت القصيد وبعد الومضة يأتى تفاعل الشاعر مع موضوع النص وتتعالى المعاناه
بأسلوب شبييه بالكريشيندو حتى يأتى الحل أو النصيحة
لا
تمتثلُ
ل
غ
ي
ا
ب .
ومحاولة من الشاعر للتغلب على روح الأغتراب

بوركتى
مع محبتى

صورة أمير مصطفى
أيها المبدع :
شكرا لك احساسك بكلماتي
عفت
صورة عفت بركات
كم وقفت عند هذا النص الرائع وكم تأملت المقطع التالي
....................
المقاتلُ :
يصبو لملكةٍ في خدرِ ثأرها ،
يتفننُ
يستطيعُ
ليشتعلَ فرحٌ يغسلُ إمبراطورياتٍ
ترملت .
فماذا عن روحكَ التي منذُ خمسين َعاصفةً
لم
تملُ
البُكاء ؟
أقانعٌ أنتَ بغرسٍ لا طرحَ لهُ ؟
اتمنى لك المزيد من الابداع والتألق
تقبلي التحية
صورة عامر موسى الشيخ
 على همستك الرقيقة لك كل التحية 
وامنياتي بدوام الإبداع
عفت بركات
صورة عفت بركات
خلف مآقي البشر
تطول المسافات بيننا
فلا نعد نرى سوى الوهم
المتربص بحقائبنا السوداء
المحلقة مع زخات الوداع
نتأمل وجهك ونسدل دموعنا
على  خد  تسهد بلا وسادة
تحمله بليلة غبراء
ننتظر فيها كل  آيات القدوم
وننسى أنا راحلون إلى
اللاذكرى

فنكث في ناقوس الحلم
قابعون مع الجنون
ننتظر قدومك المستفيض
بالحنان
فقبلة لك ادخرتها بين
شفتي منذ آلاف السنين
وتنتظر شروقك بعد الرحيل
......

شكرا لك يا عفت

محمد

صورة محمد سامي البوهي

حتما ستغضب
و إثر نوبة حزنٍ تعلنُ ،
لتعودَ بأفكارٍ و قصائدَ و ثقافاتٍ
و ثوراتٍ
في
قمقمٍ ،
و معشوقات يحاولنَّ إدخالك
جحيمًا
جميلاً .
هل الماكراتُ ينجحن ؟
. . .
. . .
أتظلُ كثيرا هكذا على أعتابِ جنتي ؟
لا
أحدا
صدقني
و رضوان في مهامه منشغل .
،
المقاتلُ : يعبرها
لا تُرهبهُ دهاليزٌ مطلسمةٌ و متاريس ،
و عاشقونَ على مشانقِ و أكاذيب ،
و بحرٌ يسكنني ،
و ملائكةْ .
المقاتلُ :
يصبو لملكةٍ في خدرِ ثأرها ،
يتفننُ
يستطيعُ
ليشتعلَ فرحٌ يغسلُ إمبراطورياتٍ
ترملت .
فماذا عن روحكَ التي منذُ خمسين َعاصفةً
لم
تملُ
البُكاء ؟
أقانعٌ أنتَ بغرسٍ لا طرحَ لهُ ؟
،
لا تكن مازوكيا هكذا
هيئ الروحَ لعاصفةٍ أخرى

لا
تمتثلُ
ل
غ
ي
ا
ب .

......
عفت
شكرا لهذا التميز
مودتى
محمود مغربى
صورة محمود مغربي