عهود




عهود
عاطف الجندي




أنا يا آخر الحلواتِ

محتاجٌ

لمصباحين زرقاوينِ

يخترقانِ أوردتي

ويكتشفانِ أغواري

*** 


فمنذ نعومة الأحلام لم أقرأ

ولا عبرتْ

ببحر مشاعري امرأةٌ

- كما أبغي -

ولا عزفتْ

على أوتار قيثاري

***

صحيحٌ أنني أمضي

على أنقاض تجربةٍ

رماها الدهر فى رئتي

وألف قصيدةٍ

تزهو

على إيقاع مشواري

***

ملأت حقائبي قُبلاً

وأزهاراً

وتذكاراً

لكل جميلةٍ عبرت على يومي

وأرختْ

ليلها المحلولَ

فوق سرير اعصاري

***

ولكني -

و يالغرابة الأقدار - لم أقنعْ

بواحدةٍ

برغمِ تنوع ِ الأشكال ِ والأنسام ِ

فى بستان ِ أزهاري

***

وها أنذا

خرجت الأن من نزقي

وعدت لحصة التعبير

والتلوين ِ

فى كراس ِ أفكاري

***

فيا تلميذتي بالأمس ِ

يا سرِّي الذى للنور لم يخرجْ

أنا فى حالة ِ الذوبان ِ

والغليان ِ

والنار ِ

***

خلعت ُ التاج مبتسماً

لأعمل فى حقول الكرز

والأعنابِ

عند أميرة القلبِ

وأرقبُ

- من خلال الزهر -

وجه الحب يأسرني

بسحرالحسن ِ

والتكليل بالغار ِ

***

دعي عينيك - بنت النور - تدخلني

تطهرني

من الأوثان ِ

والأدران ِ

والقار ِ

***

" عهودٌ " أنت ِ يا تفاحة الأحلام ِ

يا قمري

الذى ألقاهُ

بعد عناءِ أمطاري

***

دعيني أدخل التاريخ َ

من بوابة الذوبان ِ

فى عينين زرقاوين ِ

مثل سماءِ أشعاري

***

دعيني أدخل التاريخَ

لو تعطينني درساً

بباب الحاءِ

فصل الباءِ

فى قاموسِ أسراري

*****
صورة عاطف الجندي

التعليقات (2)

العزيز / عاطف الجندي
آه .. يامربي الآجيـــــــــال
آه .. ياأبا الأحفــــــــــــــاد
لو لم تكن بيني وبينك ( عهود ) ومواثيق
وعيش .. وملح
...
ياحسرتي  .. الآن
ماعاد .. أمري بيدي
بعد أن كبلتني .. بكل ماسبق
ومالحق ؟؟؟
...
كم أشتهي .. حريتي الآن
لأعود شاعرة .. تستقبل منك الشعر .. زلزالاً .. بلا توابع !!!
فيقلعني .. ويخلعني .. ويفنيني .. وينهيني
جثة .. بلا .. أواجع
أو ظبية .. بلا .. تفكير
أو غيمة .. بلا .. ضمير
...
يالتوابعك التي .. حرمتني
لا من طرح .. أسألتي
بل من طرح ( عهود ) .. بين فكي الرحي
علّي أسحقها .. كي أذروها في رياح .. تمر ببلدتنا عابرة في طريقها
إلي رحلة بلا عودة
...
لتعود تلميذة .. الأمس
إلي .. الأمس
فتسكن .. سرك الذي للنور لم يخرج
فلا .. تخرج
من .. الماضي
...
ولا تأسي ..
علي المسكوب من .. زمن
وقد تمضي ..
على أنقاض تجربةٍ
 رماها الدهر في رئتك
تعيد بناء أعمدة
بناها الله
من .. صلبك
ستسأل
حين تنساها
وتحصد
ماجني
قلبك

زينات القليوبي
صورة زينات القليوبي
غاليتى الكبيرة زينات القليوبي
أيتها النسمة التى تمر على صهد أيامى
و يا ماء المحاياة للقلب الظمآن
شكرا لكلماتك التى زينت صفحتى
و التى تعتبر عن قلب نبيل يحمل الحب
للعالم أجمع
خالص المودة
و عمرة مقبولة
أخوك
صورة عاطف الجندي