Error message

  • Deprecated function: Methods with the same name as their class will not be constructors in a future version of PHP; views_display has a deprecated constructor in require_once() (line 3157 of /var/www/vhosts/alwarsha.com/httpdocs/includes/bootstrap.inc).
  • Deprecated function: Methods with the same name as their class will not be constructors in a future version of PHP; views_many_to_one_helper has a deprecated constructor in require_once() (line 127 of /var/www/vhosts/alwarsha.com/httpdocs/sites/all/modules/ctools/ctools.module).

صابر فرج في أربعينيته... (هو صحيح بيموت الورد)

كان هنا

ومازال
فالشاعر لا يموت
والكلمات لا تفنى
حاملة بين حروفها عبقا لا يغيب أبدا بغياب الجسد
...
صابر فرج
لست بعيداً أيها الشاعر
أنت هنا
في قلب الورشة
صورة الورشة

التعليقات (12)

  تحيي أسرة الشاعر المرحوم صابر فرج الليلة الذكري الأربعين لوفاته , تغمده الله بواسع رحمته , وقد عقد قصر ثقافة مصطفي كامل الخميس الماضي الموافق 30أكتوبر  أمسية لتأبين المغفور له باذن الله , شرف الأمسية الشاعران الكبيران محمود الحلواني ومسعود شومان , ,أدارها الشاعر أشرف دسوقي علي ,وشرف اللقاء مهاب صابر فرج والشاعرة رحاب صابر فرج -ابنا الشاعر- , وحشد من الشعراء والادباء السكندريين والقاهريين  من  مختلف الاتجاهات,  الذين شاركوا في ا لتظاهرةالتابينية,  والقي الكثير منهم كلمات التأبين والقصائد التي كتبت خصيصا له  وهكذا تبقي الكلمة التي هي من الباقيات الصالحات التي تخلد بعد فناء صاحبها , دالة علي رؤاه ومعتقداته,  واشية بأسلوب حياته , فكما قيل الاسلوب هو الرجل وخلف المرحوم صابر فرج ديوانين هما قصايد للبنات , وواحد بيتفرج علي روحه, وببلوجرافيا شعراء العامية ومجموعة من المقالات والدراسات النقدية , ويدل ذلك كله علي أن الورود العطرة تظل يانعة ويصدق عليها المثل المصري المعروف, وندعو الله في  الاربعينية -ذلك التقليد المصري-, أن يتغمد الله الشاعر بوافر رحمته , وأن يتقبله قبولا حسنا , وأن يتجاوز عن سيئاته , ويدخله فسيح جناته , وأن ينفع الناس بما ترك , إنه سميع مجيب الدعوات
صورة أشرف دسوقي
يحيي .. ماأعظمك
كنت .. أعرف أنك .. الأجمل
آما اليوم .. فقد تأكد لي
أنك .. الأكمل
قيمت .. إنسانيتك ب 5 نجوم
وكنت .. أتمني .. أن أقيمها .. بملايين النجمات
لتسبح .. في فضاء .. روحك
ياقمر .. الإبداع

يحيي
 رأيت في لمسة وفائك .. هذه .. أنها 
ليست لشاعرنا الكبيرالراحل العظيم
صابر فرج .. (وحده ) بل لكل الراحلين بعده .. هاأنا
أري .. في حياتي .. ياأيها الحبيب يحيي
كم ستكون .. وفياً .. لي
بعد .. موتي
أحيي .. موقفك النبيل
وأسعي إلي الموت .. راضية
يكفيني .. أن تعيش بعدي
لتحييني .. دائماً
بوفائك
ياقلب
الورشة


زينات القليوبي
صورة زينات القليوبي
دكتور أحمد يحيى
تحية على هذا الركن الجديد في الورشة
لفت نظري في ترويسة الصفحة(كانوا في الورشة) ولكني لم أتوقع أن
  يكون عم صابر فرج هو أول من يحتل تلك الصفحة التي هي في وجهة نظري
نوع من الوفاء لمن كان هنا ورحل عنا
 هكذا لن ندعهم يرحلون أبدا
سيظلون جميعا بيننا
صابر فرج
نعمات البحيري
عبد شاكر
وغيرهم
دعائي لعم صابر
وتحياتي لك
انتصار
صورة انتصار عبد المنعم
لسه الحروف فكراك
ولسه الكلمه هاتقولك
ماينفعش تكون غايب
وكل اولادك القاسيين بيتمنوا عليك بالبوح
يا واخد مننا دموعنا
ولا بننسااااااااااااااك
صورة محمد حسنى
عم صابر
الدنيا دى غريبة قوى ، تتصور أنا لحد دلوقت حاسس إنى بأحلم ، وكأنك جاى وحانقعد مع بعض ونشرب قهوتنا، ونقرا ..  رغم أن كل الشواهد بتقول إنك مت
 ........
كل الظروف والمعطيات
عمالة تصرخ فيا مات
يوم الخميس .. تأبين حزين
ويجى من كام ساعة بس ؛ الاربعين
طب قوللى .. وحياة ماحترمتك زى ابويا
انا ليه باروح القهوة طول المدة دى ؛ وباستنى مين ؟؟؟؟؟؟
صورة حسام حسين
سؤال يا عم صابر، أعرف أنك تسمعني:
كيف تطاوع الذين نحبهم قلوبهم فيتركوننا نهبا للموت؟
قل يا عم صابر من الموتى، نحن، أم أولئك الذين يحملون معهم أجمل ما فينا؟
والله أنا لست أبكيك يا عم صابر... أنا أبكي نفسي التي ما أكثر ما أضاعت...
نم هانئا يا عم صابر ولا يذهبن بك الظن أن ورودك قد تذبل...
لكم أحببتك بصدق يا عم صابر 
لكم عاد لي أبي كلما طالعتني صورتك
شكرا على كل ما منحتني إياه من فرح
ابنتك أنا ايضا
لا تنس ذلك


   
صورة آسية السخيري
يادنيا عيب إختشي .. طبعـك رضي .. غشــــــــــــــــــاش
شاعر .. وعاش وسطنــــــــــا .. وكإنه .. لحظه ماعاش
سابنا أهه .. كلنــــــــــا .. نتسني .. ف الإنعــــــــــــــاش
أسأل يقولوا عليـــه .. له أربعيـــــــــــــــــــــــــــــــــن ليلة
ماشي .. ف سكة سفر .. كل اللي راحها .. مجاش !!!؟

رحمك الله ياعم صابـــــــــــر
رحلت في .. ليلة القــــــــدر
وبشرت .. بالعتق من النــار
تُري 
ونحن الآن في النار
هل .. نطمـع
.. أن تذكرنا
فنعتق ؟؟؟

لك الفاتحة
ولنا
الله

زينات القليوبي

صورة زينات القليوبي
حينما قال الشاعر النمساوي راينر ماريا ريلكة للشاعرة الروسية الرائعة مارينا تسفيتايفا :
"نحن الأعماق العائدة إلي السماء يا مارينا"...
لم يكن يهذي فالشاعر هو "الأعماق العائدة إلى السماء" هو الجذور التي لا تتبدل، إنه لا يموت، هو فقط يعود إلى عليائه كإله من آلهة الأوليمب يرمق العالم من أعلى وهو يرى كلماته تسري ولا تغيب أبدأ، ولا تحدها الحدود، ولا تقيدها قيود...
الشاعر لا يموت هو فقط يعود إلى كنه الشعر الأسمى، إلى الحقيقة المطلقة بعيدا بعيدا حتى يصير أقرب أقرب من كلمة، هنا فقط يكتمل الشاعر شعرا، وهنا فقط يتحقق الأبد....

ستظل معنا عم صابر... كلمتك التي لن تغيب، وآثارك التي لن تنمحي، فصابر الشاعر لن يموت

و"لترتفع القلوب عاليا"... ويبقى الشعر...

أحمد يحيى
صورة أحمد يحيى
ياااااه كم يصعب أن أسميك الآن
كيف تقبل الغياب وأنت القصيدة؟
كنت أبحث عن كلمة السّر التي أدخل بها عالم الورشة الثقافية فالثقافة عندنا أصبحت لها أسوار عالية ، علينا أن نعلو معها لكي نصل الى فوق لكن بكلمة سر
لا أدري هل يجب أن أحفظ  سر السر لكي أعزيك متأخرة
أيها العميق كالحياة لقد طلبت من الدكتور " أحمد يحيى" كلمة السر لكنه تأخر وربما صمت أوربما رفض ... تأخرت عنك يا " صابر " وكنت تبتسم لي وتقول : من أي عالم أتيت ؟
أجبتك ... اجابتي كانت غير كاملة ...الآن سأقول لك الحقيقة ... لقد جئت من عبق السر
أنا أسمعك تضحك ... اضحك معي كثيرا وعميقا
أشكو " أحمد يحيى " لك الذي حرمني من توديعك  
دعني أصافحك بحب وابتسامة تعلو وجهك الطفولي رغم الشيخوخة
دعني أقول لك لقد أحببتك بحق فسامح غيابي

سهيلة
 

صورة سهيلة بورزق
في مثل هذه الليلة؛ قلت شعرا كثيرا؛ مازحت الجميع؛ وضحكت وضحكنا؛ رغم أنك في أول الأمسية كنت شاردا؛ تنظر للأطفال المارين من أمام المقهى؛ وتدعوهم للحلوى التي كانت في جيبك وعيناك ممتلئة بالحيرة.
للموت ملامح ورائحة وصوت.. لا أدري وأنا المقامر بطبعي لماذا لم أراهن على ما سمعته في اليوم التالي؟؟
عم صابر
ربما لا نمتلك جرأة المازني حين كتب رثائه وهو حي؛ نحن غالبا لا نكترث بالموت إلا إذا قابلناه وجها لوجه؛
تُراه كيف كان ؟ كيف استقبلت هذه اللحظات العصيبة ؟ ربما اندهشت ، ربما أصابتك آفة العجز أن الروح آخذة طريقها للصعود وأنت مكتوف الأيدي ، ربما أدركت إنه بعد لحظات قليلة ستكون ضيفا على الله؛ تُرى لو كنت مثلي ؟ مُتُّ مرتين من قبل .
 تقتلني صدمات أصدقائي ولا شك ، ليتني قصصت عليك كيف هو الموت ، حيرة ٌ وغيابٌُ وضباب ٌوحضورٌ طاغ ٍ للماضي ؛ تلخيص ٌ مُر ، أبواب ٌ تُفتح ، خيالات وجوهٍ قد عبرت من ثقب الإبرة في الرحلة ، أصواتٌ تشبه ندّاهة ، ودموعٌ سافرة الوجهِ ، وصراخ أصم .  تهبط ملائكة الله ، لا يراها أحد ، غير من دخل في علم الله الأزلي قائمة الموتى ، نشعر أن الكون قد أصبح رماديا ، نرى الناس كلها بالبعد الثالث ، تنسحب من مُقلتنا شيئا فشيئا ، روائح غريبة ، ظلال وجوه قد رحلت منذ زمن بعيد ، تُرى من دعاها لأن تكون هنا في هذه اللحظات العصيبة ؟ ربما تتزاحم في المشهد صورة أطفال ، تطلق أصواتا أوبرالية ؛ ربما أغانى بلحن مبهم ، تتراقص على نغماتها عصافير من ثلج ، تلتقط حبوب الحياة من أطرافنا ، تتضاءل الحياة ، تنطلق الروح إلى حيث الأعلى ، يتمدد جسد القلق المزمن فوق أريكة حزن ، لينام بعيدا عن صخب الدنيا .
عم صابر .. يعلم الله كم أنا حزين؛ حزين من كل التفاصيل؛ لكن حسبي أن جلال الموت يجُب ما قبله؛ لذا أزعم أن في قلبي مازال فيه بقعة من نور حتى وإن بدت ضئيلة؛ منها سأنطلق إلى الله ضارعا أن يغفر لك ويرحمك
صورة حسام حسين

تعازينا الحارة لكل الأهل والأصدقاء والأحباب
لقد كان الفقيد سراجا وهاجا في هذا الموقع
يضيء الطريق وينير البصائر والعقول
كان كريما ولبيبا
يكاد تعليقه أن يكون قصيدة قائمة الذات
رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جنانه
وإن لله وإنا إليه لراجعون

صورة محمد بنعلي

صابر محمد فرج هو الورد الذى لايموت بل يرتوى بكلماتة التى تمكث للابد فى وجدان الناس عم صابر استاذى ومعلمى موجها اول للمسرح المدرسى بادارة المنتزة التعليمية كان يراس مجموعة مبدعين
مثل ابراهيم منصور ومحمد الامين شلبى ومحمد يسرى وابراهيم ابوالخير يعملون فى صمت مثل الجندى المجهول ويحققون نجاح مستمرا للمسرح المدرسى بالاسكندرية

مع تحيتى .. ابراهيم ابوالخير دراسات عليا فى المسرح
الاسكندرية

صورة إبراهيم أبوالخير