زغب




زغب
عفت بركات


هذا الصباح :
تُشاركني السماءُ البكاء
لمَ انزعج المارة
إذ تمطرُ جرادا كثيفاً
يقيمُ
الحداد
...
مذ كنتَ تفتشُ عن لهوٍ
أقسمتَ بزغبِ الصّغار
ألا تغيب ،
وتمدد
زبدٌ
في رئتي.
لمَ أقسمتَ بوجه البحر
لـ " وفاءٍ " تشتعلُ :
بهواتفٍ
ورطيط مغترباتٍ
وضحكاتٍ
تدهسُ روحي حتى الصباح؟
...
...
وبماذا ستقسمُ هذي المرة
لو تسألك " رنيم "
عن عيدٍ يقيم قيامته
وجرادٍ : يلتهمُ شاشات التلفاز
هل حقا لا تدري
لمَ
السماء
تنزفُ
بعد ؟
...
ستخبئُ ماء براءتها بدميةٍ ممزقةٍ
إذ تلمح على يديك
دَ
م
ي،
...
ألم يخاصمُك الميناءُ مذ هجرت
والزهور الذابلة
ألم
تعلمك
البكاء؟
...
شركٌ
عيدنا
فلن يمنحك " أبو الوفا "
وجهي مصادفةً
لتعبرني
بوجعٍ
جديد.
***
هامش:
· الطفلة رنيم وائل منصور
·
الاسم القديم لميدان الشهابية بدمياط.
صورة عفت بركات

التعليقات (3)

  ما إن قرأت القصيدة حتى تذكرت عتاب " الحطيئة " للخليفة عمر بن الخطاب " رض " حين زجّ به في السجن ... 

 كتب الحطيئة للخليفة :

ماذا تقول لأفراخ ٍ بذي مرَخ ٍ

زغب ِ الحواصل  لا ماءٌ ولا شجرُ

ألقيتَ كاسبهم في قعر مظلمة ٍ

فاعطف  عليك سلام الله يا عمرُ ٍ
 
  لا علاقة بين القصيدتين باستثناء تلك الحالة الإنسانية الكامنة في أن   كلا ً منهما مبللة بدمع عتاب ٍ صادق ٍ وشفيف
   لا أدري ما الذي حجب ذائقتنا عن الإستمتاع بهذا المقطع الباذخ الدلالة والثرّ شعرا :

ألمْ يخاصمْك الميناء مذ هجرت
والزهور الذابلة

ألم تعلمك البكاء ؟

 صورة شعرية تستحلب ماء العين ـ في نص أكثر عافية شعرية من( قصائد كثيرةحظيت) بأكثر من تعليق ...
 "وددت لو أن الشاعرة لم ترفع المجزوم " يخاصم 
  لا يقربني شك في أنها هنة طباعية ... لغة القصيدة تكشف عن أن شاعرتها  ليست من النوع الذي يمكن أن يقع في هذه الهنة ..

 شكرا للشاعرة بعدد حروف قصيدتها .  
صورة يحيى السماوي
العزيزة عفت
أحييك يا ابنة دمياط (لو كنت كذلك) تلك المدينة التي قضيت بها أوقاتاً جميلة وهاهي ملامح المقاومة والصمود اللذين غزل بهما شعب دمياط الشبكة التي اصطادت مؤامرة أجريوم يتبديان في نصك فالقسم بوجه البحر سيزيل في زبده كل وجع جديد
أحييك وأشد على يديك
أسامة فرحات
صورة أسامة فرحات
شكرا عزيزتي لجمال حرفك

محبتي لك
صورة ضحى بوترعة