روح المانيكان

وقفت قدام المانيكان بشكل يحيرك قوى
درجة انك افتكرت لما هتلبس نفس لبسه وتمشى فى الشارع
هتحس بأن كل الناس بيتفرجوا عليك
الفرق الوحيد انك شلت وبصورة عجيبه ورقة السعر اللى على نفس الطقم
اللى كان لابسه المانيكان وعجبك
تشم فى اللبس ريحة غريبه وكأنها ريحة حب قديم او اتمنيت انه يكون قديم
وعدت عليه كل الايام دى وهو واقف فى باترينة العرض ومحدش قرب منه وشم الريحة دى غيرك
لذلك قررت وبصورة اكيده انك تتجسس على المحل لما يقفل
وعرفت حكايته بالظبط
لما بصيت من فتحة قفل المحل عليه
اول ماكل الناس تمشى ويتقفل الباب
تلاقى المانيكانات تولع نورهم هما
ويتحركوا بحريه شديده جوا المحل
وانت شايف الطقم اللى عينك عليه بيميل على طقم حريمى فاقع خالص
وكأنه منور المحل لوحدة
ويقرب منها قوى
ويمد ايديه ياخدها ف حضنه ويشبع رقص
كمل فرجتك ماحدش واخد باله خالص منهم
رفضت وبأصرار انك تتفرج
وافترضت انهم حاسين بيك ومشيت تفكر قوى
وتحس انك بالفعل مانيكان
وأول مابتنام كان باب المحل بيتفتح عليك
وتتحول لمانيكان نايم تصحى من نومك
وتلبس اى طقم من الباترينه
وتنزل تمشى ف وسط اصحابك
وتشيلو ا ف وقت واحد الورقه اللى مكتوب عليها السعر

صورة محمد حسنى

التعليقات (9)

عملتها حدوتة  وتتبعت معاك لما بصيت من فتحة قفل المحل
وحسيت بالمانيكانات لما تحركوا وشع منهم نور
............
كمان احساسك انك برضة مانيكان والناس ممكن تتفرج عليك وكمان انت وهم تشتركوا فى قطف الورقة اللى مكتوب عليها السعر
.............
احييك استاذ محمد
تقديرى لقلمك
صورة أميمة عزالدين
العزيز / محمد حسني
بداية
كل عام وأنت بخير بمناسبة العام الميلادي الجديد
جعله الله عاماً منعماً بالسماح والنور ومعطراً بعبير الزهور
آما بعد
لا شك أن نص مثل هذا النص المطروح هنا .. لابد لأصحاب الرؤي النقدية أن يتوقفوا أمامه .. ويعطوه حقه .. كي لاتدفعهم رؤيتهم له .. في هذا الحيز المغلوط المسمي بقصيدة النثر .. إلي المرور عليه مرور الكرام دون الإلتفات إلي .. عمق المحتوي وروعة المضمون الفلسفي .. وبراعة التناول ؟!!
حيث أنه قد حدث ..
أن ظهرت في الآونة الأخيرة ( هوجة ) أختلط فيها الحابل بالنابل .. وأتكأ عليها .. بعض الفارين من القواعد والأصول والضوابط بكل أشكالها .. فقاموا تحت
مصطلح ( التجريب ) بإطلاق مسمي إبتدعوه لها أسموه ( يالقصائد النثرية ) ؟؟؟
وحيث أني منذ البداية قد سجلت ( إعتراضي التام ) علي هذا المسمي ( الخاطئ ) لهذه النوعية من  الكتابات ( حتي وإن كانت متفردة الطرح ) .. وهذا ليس لأنني ضد ( التجريب ) .. ولكن لأنني ضد ( التخريب )  ..
هذا لأنه من المعلوم أن القصيدة ..
هي ( نص شعري ) له قواعده وأصوله المتعارف عليها
والمقطوعة النثرية ..
هي ( نص أدبي ) يسمو بالعبارة .. ويحتوي علي البلاغة .. ويجنح إلي الوصف .. فيعمل الفكر .. ويرتقي إلي الجمال .. بصورته الإبداعية .. التي هو عليها .. دون حاجته لأن يبلغ مبلغ القصيدة .. حيث أنه أبداً لن يكون .. قصيدة !!!
وبناء علي ماتقدم
أراني هنا أمام مقطوعة نثرية .. كتبت باللهجة العامية .. ولعل هذا هو الفرق الواضح بينها وبين المقطوعات النثرية الأدبية .. التي عهدناها في سابق عهدنا
ولايعني كتابتها باللهجة العامية .. أنها جنحت إلي الاستسهال ؟!
فعلي الرغم من بساطة الطرح .. ووداعة التناول
إلا أن العمق الفلسفي الكامن خلف الدلالات .. يجبر المتلقي الواعي علي إحترام هذه التجربة .. والوقوف أمامها طويلاً في لحظات من التأمل .. لإستعاب المغزي .. وهضم المضمون .. بإعمال الفكر !!!
حتي تصل إلي .. حل اللغز ؟؟؟
فتكتشف .. بدايةً /
أن هناك عدد 2 مانيكان
الأول / مانيكان ( خشبي ) له .. روح !!!
فهو القادر ( بعد إغلاق المحل ليلاً ) علي ممارسة كل أشكال الحياة الإنسانية الطبيعية
من إنجذاب طبيعي للجنس الآخر .. والتفاعل معه في تناغم بلغ حد .. الإشباع !!!
وهذا ماأشارت إليه العبارة التالية : ــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وانت شايف الطقم اللى عينك عليه بيميل على طقم حريمى فاقع خالص
وكأنه منور المحل لوحدة
ويقرب منها قوى
ويمد ايديه ياخدها ف حضنه ويشبع رقص
***
آما الثاني / فهو مانيكان ( آدمي / من لحم ودم ) .. ولكنه بلا .. روح !!!
حيث بلغ به الشعور بفقد ( آدميته ) أنه :
قد بات يري أن ( المانيكان الخشبي ) أسعد منه حالاً .. وأكثر منه إحساساً .. وأسرع منه حركة .. كما أنه بات يحسده علي أن له هذه ( الخصوصية ) التي  يفتقدها .. و تلك ( الحرية ) التي يشتهيها !!!
 نعم ..
أنها الحرية التي تسمح لهذا ( الخشبي ) .. أن يحصل علي مايشتهي ..
  وقتما .. يشتهي  !!!
في حين تظل ( رغباته الآدمية جميعها ) مكبوتة ومرهونة .. بظروف .. ورغبات ..
ومشيئة ( الآخرين ) وهم كثـُر !!!
كما أن لهم أشكالاً وصوراً متعددة منها المادي ومنها المعنوي .. فمنهم
الحـُكام / ورجال الدين / والقضاة / والناس
ومنهم
العادات / والتقاليد / والأعراف / والقانون / والحالة الإقتصادية
ووووووووووووووو
 ....
ثم تتسع الرؤيــــــــــــــــــــة أكثر وأكثر فنري أن المانيكان الثاني ( الآدمي ) ليس وحده المصاب بهذه الحاله .. بل أنه يقر .. أن هذه الحاله قد أصابت ( كل أصحابه ) الذين يرفضون جميعاً فكرة ( الاعتراف ) بأنهم بالفعل قد تحولوا إلي مانيكانات
 ( فيخدعون أنفسهم ) بأن ينزعوا جميعاً وفي وقت واحد .. الورقة التي كتب عليها السعر .. وكأن نزع هذه الورقة .. سينزع عنهم الصفة التي أصبحوا جميعا
ً عليها .. وهي أنهم جميعاً تحولوا إلي ( مانيكان ) ؟؟؟
 وهذا ماتشير إليه العبارة التالية : ـــ
__________________

وتحس انك بالفعل مانيكان
وأول مابتنام كان باب المحل بيتفتح عليك
وتتحول لمانيكان نايم تصحى من نومك
وتلبس اى طقم من الباترينه
وتنزل تمشى ف وسط اصحابك
وتشيلو ا ف وقت واحد الورقه اللى مكتوب عليها السعر
***
هكذا نري أن الشاعر الفيلسوف / محمد حسني
قد أطلق إسم / روح المانيكان علي قصيدته .. ليوحي إلي المتلقي أنها مطابقة لما يطلقون عليه في الرياضة / روح الفريق
أي أن الفريق كله يلعب من أجل تحقيق الهدف
والتشبيه هنا مع الفارق .. حيث أن الشعب كله أصبح يمضي في الحياة كلها
( بلا هــــــــــــــــــدف ) لأنه ترك / روح الفريق
وخضع .. لروح / المانيكـــــــــــــــــان !!!
...
محمد حسني
مقطوعة نثرية أدبية رائعة .. أضافت إلي تاريخك مع الشعر
بعداً أخر .. يستحق الإهتمام والإعجاب والتقدير
والمزيد المزيد .. من
التأمل
!!!

زينات القليوبي

صورة زينات القليوبي
الحبيبه الغاليه وصابة القلب الكبير ماما زينات
هاقول ايه غير شكرا من كل قلبى ليك على القراءة اولا 
وثانيا على الدخول الواعى للنص ودى بقى مش عارف اقول ايه عليها لك كل التقدير 
والمحبة الدائمه ختى الكبيرة وصديقتى العزيزة جدا 
صورة محمد حسنى
المبدعه الاديبه اميمه عز الدين 
لك كل الشكر الكريم على القراءة وعلى الاحساس الراقى
وهذا ليس جديدا عليك اختى الرائعة
صورة محمد حسنى
الصديق الشاعر / محمد حسني
تحياتي
والحقيقه وحشتني أعمالك
وهذا الأسلوب الراقي والجميل والفلسفي
في تناول الموضوعات ببراعه تحسد عليها
دمت بكل خير
صورة مراد ناجح عزيز
الشاعر الرحب / محمد حسنيتحياتي
كمل فرجتك ماحدش واخد باله خالص منهم رفضت وبأصرار انك تتفرج وافترضت انهم حاسين بيك ومشيت تفكر قوى وتحس انك بالفعل مانيكان 

شرفت بحضورك مؤتمر شعراء القناة وسيناء يا ايها الرجل الجميلمع خالص تقديريعبده العباسي
صورة عبده العباسي
كما يبهرنى ويعجبنى شعرك ايضا انا منبهر بشخصيتك الكريمه 
واشكرك على المرور الكريم يا اخى الحبيب لك كل تقدير 

صورة محمد حسنى
 محبتى لك اكتملت بلقائك وانا اقرأ لك منذ فترة بعيدة
ومعجب بشغلك وعالمك الشعرى وقابلتك واعجبت بانسانيتك ايضا اشكرك
من كل قلبى
محبتى
صورة محمد حسنى
مخيلة مدهشة ورائعة..
شكرا للكاتب ..
صورة سمير الفيل