بالون

بالون

احببت امرأة عصر هذا اليوم ,تواعدنا دخلنا منتزها فاخرا اهديتها وردة وهي اهدتني قبلة شربنا عصيرا من كوكتيل الغيمة والشمس
قلت لك عينان جهنميتان وهي قالت لك اعصاب كقنب الاراجيح
وهكذا كنا نطير باعجوبة دونما ان اصدق ما يحدث معي كل شيئ طبيعي وسهل
القبل والعناق والشهوة العارمة لا احد ينظر او لا احد يشكل المشهد هذا له هاجس توتر
هذا ما كنت عليه عندما كنت شاردا بحمامتين مارسا طقوسا يحسدا عليها
اعادني منها طفل صغيروهو يلكزني ويكلمني:
انفخ لي البالون

………………………………………………………………………………………….

امنية

كان السيد ...يحلم كل يوم ويتمنى بأن يتحول الى بالون كبير,ليتمكن من الطيران الى العلوّ الشاهق ليرى كل شيئ بالاسفل. وقد هزّ كل اشجار الغيب لتتحقق ولو لمرة واحدة هذه الرغبة .

لكم كانت فرحته لا توصف عند التحول المذهل الذي رآى حاله عليه ,في صباح اليوم التالي, لقد اصبح بالونا بعينين مذهولتين

بالونا يطير بغبطة لا تصدق.

وفجأة تناثرت بالقرب منه كتلة ما تشبه الزعانف والحسك مخترقة وممزقة هذا البالون السعيد جدا

كتلة لشخص تمنى ان يصبح أي شيئ قابل للتشظي, ممزقا السكون منتقما من لعنة الظلمة لتي حلت عليه منذ امد طويل .ناثرا جسده كما لو قطعة تافهة

وقد تحققت في هذا الصباح البارد الامنيتان

صورة مصطفى الشيحاوي