انسحاب




انسحاب
عفت بركات




الدفءُ :
الذي لم أحتمله
ونظرة عينيك التي جردتني من
ميراثٍ
ثقيل
فمن ألمٍ تعريت
،
الدفءُ :
الذى أغري المقاعد احتساء الليمون
حين اعتلينا نغرد
كى لا يرانا الجالسون
فابتسم النادلون لفراشاتٍ
تخرج
من
عيني
وأطفئوا الأشجار قليلاً .
،
لا يهم :
كل ما أبدع التشكيليون
فـ " دافنشي" :
يعيد اكتشاف ألوان أكثر دفئا
والانطباعيون :
غير قادرين على نقلِ ارتعاشات كفين
عند
مُلامسة
،
لا شك :
أن " أنسات أفينيون"* ستغار
إذ أن ملامحك لم تعد مكانها
وصرخةٌ توشك على الانفجار
استطاعت أناملي استدعائها
،
الدفءُ :
الذي استدرجني :
- لشتاءاتٍ لم يخطئك رعدها
- وكثيراتٍ لم يبرئنك من ألم
- وأنجمٍ تهزأ لماكرةٍ تخصب روحا
. . .
. . .
لا تمنحني كل هذا الأرق
فقدماي:
لا تقويان على اقتحام عزلة
العابثون :
استطاعوا استدعاء أشباح
والفرار أكثر إيجابية
من مواجهة عشقٍ
ي
ت
و
غ
ل
،
الدفءُ :
الذي لخصته الشواطئ
فأطل من موجٍ يعاتبني لنكران. .
موج :
أعادني لعزبةٍ " تتنفس بين رئتين
أطفأتهما
المدينة
موجُ :
يتدفق من كفيك اللتين رسمتا
خريطة أبهى على شفتين
،
لأى حارةٍ أعادك وجهي
وبماذا أخبرتك عينان
اكتشفتا رحيقا قديما
الخريطة :
عليك أن تكملها لتستطيع
تعميد
ر
و
ح
،
،
الدفء :
الذي أغاظ الموج وهددني
بـ
ا
ن
س
ح
ا
بْ
لمَّ أخافك هكذا ؟
هامش :
- آنسات أفينون : لوحة لبيكاسو.
- العزبة : مدينة الشاعرة "عزبة البرج " بدمياط


صورة عفت بركات

التعليقات (13)

الشاعرة عفت
سعدت كثيرا بقراءة قصيدتك التي أراها لوحة جميلة ترسمينها بقلمك ولا غرابة فالشعر صور خيالية والرسم كلام صامت ، استعنتي بالرسم كي يندمج مع الحروف في لوحة بديعة تلفت إليها النظر بشدة.
اللغة سهلة وبسيطة ومعبرة ، والروح منيرة من وراء الحروف متوثبة ، واللحظة الشعرية عندك ظاهرة وتمسكين بها.
لكن ما يستوقفني عدم وجود الإيقاع صوتي .
فأنا أراها قصيدة تفعيلة مكتملة الأركان من حيث اللغة والصور والطرح لكنها تفتقد الإيقاع الصوتي فقط ولو وجد لاكتملت ، وفي ذات الوقت لا أجد فيها شيئا من قصيدة النثر بمعناها التنظيري والكتابي اللهم إلا عدم وجود إيقاع صوتي
لعل ما سبب لي هذه الوقفة أنني أقرأ نصوصك للمرة الأولى ولا أعلم مقدار إسهامك في نصوصك من حيث التجديد والتجريب ، ولا أستطيع إلا أن أقول أنه نص جيد في إطاره وأتمنى قراءة المزيد لك
تحياتي لك أيتها الشاعرة الواعدة
صورة د. محمد ربيع هاشم
العزيزة عفت
لا شك أن لديك قدرة على الكتابة والتصوير يحتاجان منك إلى التوقف قليلاً أمام لغة الشعر فالكتابة النثرية تحتاج إيقاعاً داخلياً يلتمس في تركيب الصورة والمفارقة  حتى لا يصير النص أشبه بالشعر المترجم غير الموزون وحتى يتميز عن القص الذي أراه في خلفية نصك ربما كان الأفضل كتابة هذا النص على شكل قصة قصيرة ننتظر منك المزيد فلديك الكثير والكثير
أحييك وأشد على يديك
أسامة فرحات
صورة أسامة فرحات
الصديق  الشاعر د محمد ربيع هاشم
تتحدث عن تنظير لقصيدة النثر ولم تتقدم بطرح هذا التنظير كنت اتمني ان تقدم لنا لفتة سريعة عن تنظير حقيقي مفهوم وواضح لقصيدة النثر ولو حتي اعتمادا علي محاولات سوزان برنار في هذا المجال
وهل لم تجد في نص الشاعرة عفت من روح قصيدة النثر سوي عدم وجود الايقاع الصوتي لذلك احلتها الي شعر التفعيلة اعتمادا علي الصور الشعرية التي تحيط النص بهالة من الجماليات ؟
وما معني انها قصيدة  مكتملة الاركان من حيث اللغة والصور والطرح
لتكون نصا تفعيليا
؟
هل تقصد انها لو كانت موزونة لاصبحت قصيدة تفعيلة
؟
ارجو التوضيح صديقي
صبري رضوان

صورة صبري رضوان
موسيقى الشعر  نوعان   لاثالث   لهما   الموسيقى   الداخليه   (  الحسيه )   والموسيقى   الصاخبه  (  الايقاع المسموع ) من  خلال  التفعيلات   المتواتره   والمتراكمه داخل السياق   الشعرى للنص  .. (  البحر  المتدارك   ..أو   الرجز  أو  الرمل )
وأرى  أن  نصا   كهذا  يعتمد   اعتمادا  كليا  على  الموسيقى  الحسيه   لا الصاخبه
وهو مايطلق  عليه   الصوت  المسموع  فى القصيده  ..
وعدم  وجود   الا يقاع   الصخب  أو التفعيله   المسموعه  من  خلال  انتظام الحركة والسكون  فى النص     ليس  عيبا  ..   بل  هو ميزه    تفرق  كثيرا  بس   قصيدة    التفعيله  المتعرف  عليها   ..  والقصيدة    الحديثة   ذات  البناء  الفكرى  الدال   على وجدان   المبدعة  ..
قصيدة  رائعه   ومتماسكه ..   والدلالة   الإبداعيه   تعلن   أن   المبدعه   ذات   لغة  خاصه   وقاموس  لفظى   خاص   بها  ..
والاتكاء  على  الدلالة   التشكيليه   من خلال  لوحة  بيكاسوا   او  الدلالة  المكانيه
(  العزبة )  عزبة   البرج   بالقرية  التى أنزل الله   فيها  قرءآنا  ميزة   تحسب  لشاعرة  اتمنى  لها المزيد من الابداع  والتميز
                                                محمود  عبد  الحليم










صورة محمود عبد الحليم
الصديق الشاعر صبري
أولا : أنا لا أنظر لقصيدة النثر ولم أدع ذلك لكنني أقرأها وأقرأ عنها وأعرف جيدا ما أقوله من آراء عنها وأعلم أيضا من يكتبها مداراة لعجز لديه في الكتابة أو لأنه من أنصاف المواهب أو ضحل الثقافة والمعرفة.
ثانيا : القضية يا سيدي هي ما الفرق بين الرأي والرؤية ؟ آراؤنا هي نتاج ما نحمله داخلنا من تراكمات القراءة والثقافة وكيفما كان مخزوننا الثقافي تكون آراؤنا فمن كان قليل المعرفة ضحل الثقافة ضيق الأفق لايعرف ما يكتب ولا ما يقول ولا ما يقرأ لن يختلف رأيه كثيرا عما نجده داخله من هذه البواعث والعكس صحيح
أما الرؤية فهي القدرة على تكوين شخصية واعية تهضم ما تقرأه وتعيه وتستوعبه وتخرجه على هيئة مبدأ ثابت لا يلين ولا يحيد مهما كانت إغراءات الآراء الأخرى وقوتها وصلاحها لفكرة كتابة مغايرة سهلة بدون تعقيدات من وجهة نظر البعض.
لذلك لابد للأديب الحقيقي من رؤية صحيحة يبدع من خلالها وإلا كان محدود الثقافة ضيق الأفق يتأثر لآراء الآخرين ، وينتظر من يدافع عن رأيه وينكمش وراءه
وأنا يا سيدي لا أستقي رؤيتي من أحد ولا أتأثر بمن يحاول ويجرب ويجتهد ولكنني أقرأ وأعي جيدا ما أقرأه وأطبقه على ما أبدع وما أتولاه من نقد ولن أقف مذهولا أمام سوزان برنار ، أو غيرها لكنني أقرأهم من منظوري أنا ومن رؤيتي أنا لذلك أنا أؤاخذك على هذه الجملة لأنك صديقي وتعرفني جيدا : ( ولو حتي اعتمادا علي محاولات سوزان برنار في هذا المجال)
ثالثا : بالنسبة لنص الشاعرة عفت فأعتقد أنك لم تستطع إدراك ما أقول وأخذته بتحفز واضح أنا يا سيدي وجدت في النص نص تفعيلي بكل ما يعنيه المصطلح من معنى فهي صور جزئية وإحساس واضح وطرح ومضمون يدخل في فلك قصيدة التفعيلة كما تكتب وكما يقرأها المتلقون الواعون وليس المدعين الباحثين عن نقاط خلاف ونافذة للظهور
وقلت لها أن هذا الطرح كان ليكتمل لولا عدم وجود الإيقاع الصوتي ورأيتها من منظور أنها قصيدة تفعيلة لا قصيدة نثر فلم أهبط ليكون الإيقاع الصوتي هو همي الشاغل ولم أغلو فأعدد المثالب وأقارن وانظر بين نموذجين يختلفان كل الاختلاف
أأمل أن تكون قد استطعت فهمي حقيقة هذه المرة ولك كل ترحيب وسعة صدر
صورة د. محمد ربيع هاشم
رائعة ايتها الصديقة الجميلة
تحياتى لبوحك الجميل
صورة جلاء الطيري
صديقي الشاعر د محمد ربيع هاشم
وصلني سلامك مع عدد كبير من الزملاء في نادي الادب
.....................
اشكر لك التوضيح وعلك تكتشف انني لم اكن حادا ابدا في طرح مداخلتي المتواضعة غيرر انني كنت اريد ان استفيد من قراءاتك الواعية
وما قصدت ابدا ان اقول انك تنظر لقصيدة النثر ولعل سوء الفهم جعلك حادا في لهجتك فافترضت سوء النية  في مداخلتي
انا فعلا يا سيدي ابحث عن تنظير حقيقي لقصيدة النثر فهل منظور الكتابة عند الماغوط مثلا هو المنظور نفسه عند ادونيس
اعتقد ان كل شاعر يكتب النثر انما هو عالم يعيش  بداخله تنظير خاص به ذلك اذ ان هذه القصيدة لم يتم الاتفاق علي تنظير واضح لها رغم مقولات سوزان برنار وغيرها
اعتقد انك استطعت الان ان تفهم مداخلتي انني لم اقصد غير االوصول االي نقطة التقاء
 سيدي
لك اجل تحياتي
صبري رضوان

صورة صبري رضوان
الحبيب صبري
أشكر لك سعة صدرك وحبك للشعر وبحثك عن نموذج أمثل وأوضح لكتابة مغايرة متميزة
نعم أخي دعنا نبحث سويا ولنبحث جميعا عن الشعر ونضع يدنا عليه أيا كان
أو لندع الشعر نفسه يبحث عنا ، لنجعله يكتبنا ، ولنكتب نحن ما نشعر وما نحس وما نرى وفي نهاية المطاف سيعيش الشعر الحقيقي وسيبقى خالدا بينما نموت نحن
لك حبي ومودتي واعتذاري إن ضايقتك دون قصد
صورة د. محمد ربيع هاشم
الشاعرة  عفت بركات

هدير الامواج له صوت ورائحة لايحسها الامن كان في وسطها

وكلماتك الشفافة لها طعم العشق
والعسل
ولقاءات
نرجسية مفعمة بالمحبة
كل الحب الصادق لك
بصدق قصيدتك الجميلة
محبتي
حيدر عاشور

صورة حيدر عاشور
الدفء
الذى أغرى المقاعد احتساء الليمون
حين اعتلينا نغرد
كى لا يرانا الجالسون
فابتسم النادولون لفراشاتٍ
تخرج
من
عينى
وأطفئوا الأشجار قليلاً
( من خلف كوة المساء البارد ، قفزتُ
متحسساً النهارات الوليدة ، مكفناً كوابيسى
من غسق الليل حتى فوضى الصحو ، حيث
ترقد البيوت فوق ضجيج الأسرار النابتة فى زوايا
الجدران المطلية بأصوات الباعة فى فضاء لايعلن
عن شموسه اللامعة 0
فأجرجر انكساراتى فى بهو الكمون ، وانكماشة 
الجسد فى رطوبة الأزقة ، فأقيم مملكة مدشنة 
بالحكايات الخبيئة فى لذة النهود ، فأفتش عن 
إيزيس فى أبهة الأسرار المضيئة بأيقونات اكتمال
القمر فى توهجات الروح ، فتنقض الوجوه المكتظة
بالشوارب الكثيفة ، والتجاعيد ، مفتشة عن أحلامى
الصغيرة ، التى أخبئها فى أقانيم الذاكرة ، فتنتزعها 
من أنسجتى ، ثم تركلنى بأحذيتها الثقيلة ، عاكفة على
فك رموز شفرتها 0
من نص : بيوت ثكلى 0
من مجموعة : رائحة المساء 0
كم أنت مبدعة جميلة ، رائعة ، بتحليقك فوق الجسور
المعلقة بمقاصل الغياب ، باحتراق البنفسج فى شرنقة 
اللحظة ، بعذابات ضوء القمر المتساكب فى مرايا الروح 
بانشطارات الحزن فى عينيكِ الجميلتين ببقايا اندلاق 
القهوة فى عتمة الانسحاب 0
فى انتظار المزيد من الإبداع المتوهج بالأصالة 0
محبتى وتقديرى 
أخوكِ
فتحى سعد
      
صورة فتحي سعد
شكرا لك كل هذا الإطراء وكل هذه المحبة
أشكرك لروعتك أنت
صورة عفت بركات
شكرا لك كل هذا الإطراء وكل هذه المحبة
أشكرك لروعتك أنت
صورة عفت بركات

شكرا لكم أساتذتي لوقوفكم هنا منحتموني البهجة والاستفادة لا شك ..تحياتي لكم جميعا

صورة عفت بركات