الله عليك .. إلى جمعة الشوان

إلى بطل المخابرات المصري جمعة الشوان
*****
كانوا عايزين منك أيه؟!
كانوا عايزين يخدعوك 00
بالصبايا والفلوس
و الاَّ عايزينك تبيعنا 00
ولاَّ حتى يلبِّسولك
توب خيانة
و الأمانه ف يوم تبيعها
والوطن ما تسمَّعوش
غير أنين
وجراح زياده
***
كانوا فاكرينك هاترضى
تطعن الضَّهر
اللى ياما
أكلت خيره
كلُّهم ما قدَّروك
بصُّوا فى العين اليمين
بصُّوا فى العين الشِّمال
عميوا ما شافوا الكنانة
جوَّا منهم
م الصعيد حتى القنال
لو شافوها
كانوا عرفوا
إنك إنت مُوش هاتخدع
طفل ماشى
يسأل الناس عن أبوه
اللى ما ردِّش بنكسة
والعيون راح يدبحوه
و اللى لسَّه ف خندقه
مستنظر الفجر المبين
مِش هاتخدع
نقطة الميَّه و ذرة الأكسجين
و الأَّ أوضة
بين إيديها كان ميلادكْ
مِش هاتخدع
دقة الجرس اللى عاشت
جنب مدنة
و الآدان بيقول إله
فتسمَّعه
قولة آمين
***
مِش هاتخدع
مدرسة بحر البقرْ
و الولاد السمر ويَّا العمر
فضُّوا الاشتباكْ
بالقنابل
درسهم كان له ختامْ
مش هاتخدع سد عالى
و انت أبو زيد الهلالي
في قلوبنا لك مقام
ولاَّ ضحكه
خطَّها فلاح لساقية
وهى دايره فى الصعيدْ
مش هاتخدع
بسمة القطن اللى بانت
فى البِحِيرة
للجميل فى بور سعيد
مِش هاتخدع 0000
مِش هاتخدع 0000
بس والله خدعتهم ؛ الله عليك
آه يا جُمعه يا ابن شوَّان الأصيل
ياللى واقف كالنخيلْ
ضحكتك
بالنصر جايه م القنال ْ
يوم أسود النصر
عدوا بينا من وسط المحال
و النبي الله عليك
و الوطن بيميل عليك
و بعينيه بيبوس عينيك
مصر مش ممكن هتاكل
يوم ولادها
مصر جات تانى ف معادها
مصر جايَّه تقدرك
مصر بتسمِّى عليك
مصر بتقول لك بشوقها
الله عليك
مصر بتقول لك بشوقها
الله عليك
الله عليك
***
6/10/2002
* من ديوان ( العيون السود )
* ألقيت فى مهرجان تكريم الشوان في نادي بيجام الرياضي بشبرا الخيمة فى 6 أكتوبر 2002
و إهدائه نسخة منها و هذه صورتي معه آنذاك

صورة عاطف الجندي